وزير التربية يرعى تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

هلا أخبار- مندوبا عن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، رعى وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني، اليوم الثلاثاء، حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، في دورتها الرابعة عشرة، والتي شارك فيها نحو 700 الف طالب وطالبة يمثلون 2777 مدرسة في المملكة .
وأكد الدكتور المعاني، بحضور رئيس مجلس ادارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدكتور رامي فراج، ومحافظ العاصمة الدكتور سعد الشهاب، أهمية الجائزة في اظهار الطاقات الابداعية الكامنة لدى شبابنا وشاباتنا، وضرورة استثمار هذه الطاقات التي يحرص جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو ولي العهد باستمرار على الاهتمام بها وتشجيعها وتنميتها.
وقال خلال الاحتفال، الذي جرى في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، إن الوزارة تولي الرياضة المدرسية اهتماما كبيرا وتحرص على تفعيلها في مديريات التربية والتعليم ومدارسها، لما للرياضة من آثار كبيرة وإيجابية في بناء شخصية الطلبة وصقل مواهبهم وتعزيز الثقة بأنفسهم، لافتا الى أن أهداف الجائزة تنسجم تماما مع أهداف الوزارة وخططها للتركيز على النشاطات اللامنهجية داخل المدرسة، ومشيدا في هذا الإطار بدور الجمعية الملكية للتوعية الصحية، كشريك اساسي للوزارة في الجائزة و تنفيذها منذ انطلاقتها في الدورة الأولى.
كما ثمن الدكتور المعاني جهود الطلبة والمعلمين والمعلمات لإشرافهم على الجائزة في مدارسهم، مشيرا إلى دور أقسام الرياضة المدرسية في مديريات التربية والتعليم في متابعة فعاليات الجائزة ومنافساتها بالمدارس.
بدوره أكد مدير إدارة النشاطات التربوية في وزارة التربية والتعليم زيد أبو زيد في كلمة الوزارة، أهمية الجائزة في تحقيق رؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني في نشر ثقافة ممارسة النشاط الرياضي من قبل أبنائنا وبناتنا في المدارس والمجتمع بشكل عام لأهمية الرياضة في بناء النواحي الصحية والسلوكية للطلبة وتعزيز تحصيلهم الدراسي والعلمي. وقال، ان الجائزة التي انطلقت في دورتِها الأولى عام 2005 بمبادرة ملكية سامية، تضاف إلى سلسلة المبادرات الملكية الداعمة لدور وزارة التربية والتعليم في بناء جيل متوازن من جميع النواحي البدنية والتربوية والخُلقية والمعرفية، مبينا ان الجائزة جاءت محققة لفكر السمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، الذي يسير على خطى جلالة الملك عبدالله الثاني في الايمان بقدرة الشباب الاردني على الابداع والتميز والعطاء، ومنحهم الفرصة للاستثمار في طاقاتهم من خلال إطلاق سموه العديد من المبادرات الخاصة بالشباب، وأشار إلى الشعار الذي أطلقه سموه “كلنا في خدمة اردننا، وقوتنا بإنساننا”.
وأكد ابو زيد أن وزارة التربية والتعليم تنظر لهذه الجائزة باعتبارها ركنا مهما في العملية التربوية التعليمية، حيث تتيح لطلبتها ما بين 9-17عاما فرص المشاركة فيها ضمن بيئة مدرسية آمنة ومنافسة رياضية قوية بإشراف معلمين ومعلمات يتمتعون بمهنية عالية في هذا المجال، بعد ان عملت الوزارة على تدريبهم وتأهيلهم وفق أعلى درجات المهنية والحرفية التي تتطلبها معايير الجائزة. وخلال الحفل، سلم مندوب سمو ولي العهد الميداليات لأربعين طالبا وطالبة، فازوا بالمركزين الأول والثاني على مستوى المملكة ضمن الفئة العمرية من 9 الى17 عاما، بالإضافة الى 8 طلاب وطالبات من الحالات الخاصة والصم، ممن حققوا اعلى نتائج.
وسلم الدكتور المعاني الجوائز لمديري مديريات التربية والتعليم والمدارس الفائزة بالجائزة، والتي تم تقسيمها الى فئات بحسب أعداد الطلبة المشاركين حيث فازت مديرية التربية والتعليم للواء قصبة اربد عن فئة 25001 فأكثر، ومديرية التربية والتعليم والثقافة العسكرية عن فئة 10001-25000، ومديرية التربية والتعليم للواء بصيرا عن فئة 1000 -10000.
وفاز بالمرتبة الأولى من المدارس عن فئة 50– 200، مدرسة جويرية بنت الحارث الأساسية المختلطة- لواءي الطيبة والوسطية، وبالمركز الثاني مدرسة أكاديمية روفان بلواء بني عبيد، وفاز بالمركز الثالث مدرسة الطيبة الأساسية المختلطة بلواءي الطيبة الوسطية. وعن فئة 201- 500 فاز بالمركز الأول مدرسة دوقرة الثانوية الشاملة للبنات بقصبة اربد، وبالمركز الثاني مدرسة أم الهشيم الأساسية للبنات بلواء الاغوار الجنوبية، وفاز بالمركز الثالث مدرسة الأمير راشد الثانوية الطويسة بمديرية التربية والتعليم للثقافة العسكرية.
وعن فئة 501 فأكثر، فازت بالمركز الاول مدرسة فاطمة بنت اليمان الثانوية المختلطة بقصبة اربد، وبالمركز الثاني مدرسة عمراوة الثانوية للبنات بلواء الرمثا، فيما فازت بالمركز الثالث مدرسة الشهيد الملك عبدالله بن الحسين الاساسية/ الثقافة العسكرية . كما فازت مدرسة عبد الرحمن بن عوف للتربية الخاصة في منطقة الطفيلة، عن فئة مدارس الصم والبكم، فيما فاز بالجائزة عن مدارس الصم الطالب محمود خالد خنفر القاسم من مدرسة ماركا لذوي التحديات السمعية الخاصة بلواء ماركا، والطالب جميل عامر جميل العيسى من مدرسة الأمل الأساسية المختلطة للصم بالزرقاء الاولى، والطالبة روان عماد موسى خليل من مدرسة ماركا لذوي التحديات السمعية الخاصة بلواء ماركا، والطالبة لجين أسامة الدهابشة من مدرسة الأمل للصم بقصبة عمان.
وعن فئة الحالات الخاصة للذكور، فقد فاز بالمركز الاول الطالب فؤاد عامر تيسير الشريف من مدرسة أكاديمية روفان بلواء بني عبيد، وفاز بالمركز الثاني الطالب محمد داوود محمد ابو قلبين من مدرسة الفارس الذكي بوادي السير، فيما فازت بالمركز الاول عن هذه الفئة من الاناث الطالبة أنوار طايل سامي الشلول من مدرسة دوقرة الثانوية الشاملة للبنين المختلطة بلواء قصبة إربد، وفازت بالمركز الثاني الطالبة شهد فراس احمد الخوالدة من مدرسة عاتكة بنت عبد المطلب الأساسية المختلطة بلواء بصيرا. وعن الفئة العمرية 9 سنوات ذكور، فاز بالمركز الاول الطالب يامن عيسى احمد اخلاوي من مدرسة جبل الأميرة رحمة الأساسية الاولى / الزرقاء الاولى، وبالمركز الثاني معتز احمد جبران العشوش من مدرسة الخنساء الأساسية المختلطة بلواء الاغوار الجنوبية.
وعن فئة 10 سنوات فاز بالمركز الاول الطالب عمر رامي راجح الحلايقة من مدرسة الوطن العربي الاولى بلواء القويسمة، وفاز بالمركز الثاني كرم احمد قاسم الخولاني من مدرسة زيد بن حارثة الثانوية- السلط.
وعن فئة 11 سنة فاز بالمركز الأول الطالب عبدالرحمن صلاح البعيرات من مدرسة اوصرة الثانوية الشاملة للبنين بعجلون، فيما فاز بالمركز الثاني الطالب انس عامر شيشاني- مدارس جامعة الزرقاء الثانوية للبنين بالزرقاء الاولى.
وعن فئة 12 سنة، فاز بالمركز الأول الطالب حمزه صالح عبد الفتاح القاضي من مدرسة المشرق- لواء الجامعة، فيما فاز بالمركز الثاني الطالب زيد فلاح خالد القرعومة من مدرسة جمال الدين الافغاني الأساسية بنين- السلط. وعن فئة 13 سنة فاز بالمركز الأول الطالب محمد خالد محمد الخوالدة من مدرسة سعد ابن أبي وقاص الأساسية للبنين- السلط، فيما فاز بالمركز الثاني مكرر الطالبان حسن محمد حسن العجالين من مدرسة المزرعة الثانوية للبنين- الأغوار الجنوبية، والطالب علي نصار علي ابو بدر من مدرسة وادي عربة الثانوية- رحمة- مديرية التربية والتعليم للثقافة العسكرية. وعن فئة 14 سنة ، فاز بالمركز الأول الطالب مايكل جورج يوسف سكاب من مدرسة المشرق الدولية- لواء الجامعة، وفاز بالمركز الثاني الطالب شهم احمد الشحادات من مدرسة الشهيد الملك عبدالله بن الحسين الأساسية- الثقافة العسكرية.
وعن فئة 15 سنة، فاز بالمركز الأول الطالب أحمد وسام جدعان البعيرات من مدرسة اوصرة الثانوية الشاملة للبنين- عجلون، فيما فاز بالمركز الثاني كبرئيل مايكل كابرو كابرو من مدرسة الناصري الإنجيلية- الزرقاء الاولى.
وعن فئة 16 سنة، فاز بالمركز الأول الطالب اسامة سامر محمد سواغنة من مدرسة اوصرة الثانوية الشاملة للبنين- عجلون، وفاز بالمركز الثاني الطالب اوليفر فيليبي هنري بوك من مدرسة المشرق الدولية- لواء الجامعة.
وعن فئة 17 سنة، فاز بالمركز الأول الطالب مهدي طارق سليمان النمر من مدرسة الزرقاء الثانوية بنين- الزرقاء الاولى، فيما فاز بالمركز الثاني الطالب محمود توفيق حمدي بطاح من مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز- الزرقاء الاولى. وعن فئة 9 سنوات اناث، فازت بالمركز الأول الطالبة بيان حابس احمد الزغول من مدرسة أم زويتينة الأساسية المختلطة- لواء الجامعة، فيما فازت بالمركز الثاني الطالبة سيرين احمد مصطفى العلاونة من مدرسة الطيبة الأساسية المختلطة- لواءي الطيبة والوسطية.
وعن فئة عشر سنوات، فازت بالمركز الأول الطالبة يارا طلال صالح طاهات من مدرسة ادريا الحديثة- لواء بني عبيد، وفازت بالمركز الثاني الطالبة ميار عبد الله محمد الطرمان من مدرسة صفية بنت عبد المطلب الأساسية المختلطة- العقبة، وعن فئة 11 سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة فاطمة حامد حسين العبد الله من مدرسة برما الثانوية الشاملة للبنات- جرش، وفازت بالمركز الثاني الطالبة حلا سامي داوود الصمادي من مدرسة قلعة عجلون الأساسية المختلطة- عجلون.
وعن فئة 12سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة سارة عبد القادر محمد المراحلة من مدرسة فاطمة الزهراء الأساسية للبنات- العقبة، وفازت بالمركز الثاني الطالبة ارين نادر سعدي عطالله من مدرسة حي المطار الأساسية المختلطة- لواء ماركا.
وعن فئة 13سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة جنى صالح عبد الفتاح القاضي، من مدرسة المشرق الدولية- لواء الجامعة، فيما فازت بالمركز الثاني الطالبة روعة يوسف ابراهيم العمري من مدرسة حبكا الثانوية الشاملة المختلطة- المزار الشمالي.
وعن فئة 14 سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة رغد حامد حسين العبدالله من مدرسة برما الثانوية الشاملة للبنات- جرش، وفازت بالمركز الثاني الطالبة سجود صبري ابراهيم الربابعة من مدرسة ضاحية الحسين الثانوية الشاملة للبنات/ قصبة اربد.
وعن فئة 15سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة سمر سلطان فارس الاشقر من مدرسة فاطمة بنت اليمان الثانوية المختلطة- قصبة اربد، وفازت الطالبة يارا محمد سعد العويتي من مدرسة ميسلون الأساسية للبنات- بني عبيد بالمركز الثاني.
وعن فئة 16 سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة تسنيم عبدالله صالح العنزي من مدرسة الحسين الثانوية للبنات- الثقافة العسكرية، فيما فازت بالمركز الثاني الطالبة يارا مراد احمد المحاميد من مدرسة واي السير الثانوية للبنات- وادي السير.
وعن فئة 17سنة، فازت بالمركز الأول الطالبة شوق اسماعيل محمد أيوب من مدرسة البقعة الثانوية للبنات- عين الباشا، فيما فازت بالمركز الثاني الطالبة تسنيم علي هاشم شويات من مدرسة حي نمر الأساسية المختلطة- عجلون.
وتسعى جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، إلى تحقيق العديد من الأهداف من أهمها تعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم وإثراء حب المنافسة والتحدي مع الذات، ونشر ثقافة صحية رياضية وغذائية، بحيث تصبح ممارسة الرياضة جزءا من حياة الطلبة اليومية، واستثمار أوقات الفراغ وتعزيز فكرة الترويح عن النفس من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية والارتقاء بمستوى اللياقة البدنية والصحية.
كما تهدف الجائزة الى تحفيز الطلبة على ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة وصولا لتحقيق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في اكسابهم سلوكيات صحية وانماط حياتية من خلال ممارسة الانشطة الرياضية، والكشف المبكر عن القدرات البدنية والفنية لديهم تمهيدا لضمهم إلى صفوف الأندية ومنتخبات الفئات العمرية في الألعاب الجماعية والفردية.
وتضمن الحفل، عرضا لفقرات رياضية متنوعة واللوحات الخلفية تحاكي مشروع الجائزة، قدمها عدد من الطلبة المشاركين من مديريات التربية والتعليم، لقصبة عمان ولواء ماركا، ولواء الجامعة، بالإضافة إلى فقرات رياضية للتايكواندو والجمباز، فيما قدمت موسيقات الدرك مارشات عسكرية . وكرم الدكتور المعاني رئيس مجلس ادارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدكتور رامي فراج ، تقديرا لجهود الجمعية المؤسس الرئيسي والمنفذ لبرنامج جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية منذ عام 2004-2005، قبل أن تتبناها وزارة التربية والتعليم وتعمل على مأسستها بدعم من الجمعية التي تعتبر شريكا استراتيجيا للوزارة في تنفيذ المسابقة، كما كرم مديري التربية والتعليم لقصبة عمان ولواء ماركا، ولواء الجامعة لمساهمة طلبة مدارسها في إنجاح حفل ختام الجائزة لهذه الدورة وفقراته. (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق