6ر34 مليون دينار خسارة لافارج الاسمنت 2018

هلا أخبار- صادقت الهيئة العامة لشركة مصانع الإسمنت الأردنيّة – لافارج الإسمنت الأردنيّة- على البيانات الماليّة للشركة عن السنة المنتهيّة 2018، وذلك خلال اجتماع الهيئة العادي، الثلاثاء، بحضور مندوب مراقب عام الشركات واكتمال النصاب القانونيّ.
وسجلت الشركة صافي خسارة بنهاية العام الماضي بقيمة 6ر34 مليون دينار، مقارنة مع خسارة مقدارها 3ر33 مليون دينار لعام 2017.
ويعود سبب استمرار خسائر الشركة لانخفاض حجم مبيعاتها بنسبة 13 بالمئة نتيجة تراجع الطلب في السوق المحليّ، بسبب تباطؤ نشاط البناء وانخفاض الإنفاق الرأسماليّ، والانخفاض الحاد في أسعار بيع الإسمنت خلال الشهور السبعة الأولى من العام 2018 لمستوى أقل من تكلفة الإنتاج بسبب المنافسة السعريّة الشديدة.
وتحمّلت الشركة خسائر إضافية، بسبب زيادة مصاريف قضايا البيئة على الشركة بمبلغ 5ر6 مليون دينار في 2018 مقارنة بالعام الذي سبقه، وسط إطفاء مبلغ ستة ملايين دينار من الموجودات الضريبيّة المؤجلة كنتيجة لتغير نسب ضريبة الدخل حسب قانون الضريبة الجديد.
وأكد الرئيس التنفيذي للشركة سمعان سمعان، أن الشركة لا تزال تواجه تحدياً كبيراً متمثلاً بالعدد الكبير من قضايا البيئة والتي ما زالت منظورة أمام القضاء والعمالة الزائدة، مشيراً إلى أن الشركة تتحمل تكاليف العمالة الزائدة عن احتياجاتها نتيجة لعملها بأقل من طاقتها الإنتاجيّة، كنتيجة لتوقف مصنع الفحيص عن إنتاج “الكلنكر”، وتوقف جميع عمليات الطحن والتعبئة في مصنع الفحيص وتوقف أحد خطي الإنتاج في مصنع الرشاديّة.
وقال إنه على الرغم من الصعوبات التي تواجهها الشركة والخسائر المتراكمة، إلا أن إدارة الشركة استمرت في سياسة ضبط النفقات، ومتابعة جميع برامج وخطط الشركة التي تُساهم في خفض التكاليف للتقليل من أثر تراجع الطلب في السوق وانخفاض مبيعات الشركة والمنافسة السعرية الشديدة والتي شملت رفع كفاءة العمليات الإنتاجيّة، وتوفير بدائل للوقود التقليديّ، ومتابعة تنفيذ مشروع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسيّة بقدرة 6ر15ميغاواط.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق