“الإخوان المسلمين” : التصعيد الخطير بغزة لتمرير صفقة القرن

هلا أخبار – رأت جماعة الإخوان المسلمين أن ما يتعرض له قطاع غزة جزء من المخططات لتمرير صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية.

وقالت الجماعة في بيان لها فجر الأحد أنه لا يمكن قراءة هذا التصعيد الخطير بعيداً عن مخططات النيل من الشعب الفلسطيني وتحطيم صموده وإرادته لتمرير صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية.

وأكدت الجماعة أن هذه المخططات “لن يتم باذن الله فالشعب الفلسطيني ثابت صامد لن يكل ولن يمل حتى تحرير الأرض والمقدسات”.

وقالت في بيانها إنها “تتابع باهتمام كبير التصعيد الخطير والعدوان الغاشم الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، كاستمرار لجرائم الاحتلال وارهابه الدموي بحق شعب أعزل يتعرض لأبشع أشكال الإرهاب والقتل والتدمير الوحشي الذي لم يسلم منه حتى الأطفال الرضع، بشكل ينافي أبسط مبادئ الإنسانية ويرمي بعرض الحائط بكل القوانين والإتفاقيات الدولية”.

وأضافت “إن جماعة الإخوان المسلمين إذ تدين هذا العدوان الغاشم على قطاع غزة، لتؤكد حق الشعب الفلسطيني وقواه الشعبية ومقاومته بمواجهة هذا العدوان والدفاع عن الأبرياء المحاصرين أمام آلة الدمار والقتل الصهيونية”.

وحملت جماعة الاخوان المسلمين الإدارة الأمريكية مسؤولية ما يجري بالقول “إن الاحتلال الصهيوني ما كان ليتمادى بجرائمه وعدوانه وغطرسته لولا الإنحياز الكبير من الإدارة الأمريكية له والدعم المتواصل لهذا الاحتلال وجرائمه”، معتبرة أنها شريكة لما يحصل بحق الشعب الفلسطيني المحاصر والمضطهد.

وحيّت الجماعة “صمود الشعب الفلسطيني وتضحياته البطولية، وقالت “ندعو جميع قواه الحية الشعبية والرسمية للوحدة والوقوف خلف المقاومة الباسلة في مواجهة هذا العدوان الغاشم، كما ندعو الأمة العربية والإسلامية بشعوبها وتياراتها وحركاتها وقواها السياسية والشعبية للانتصار الشعب الفلسطيني وتضحياته والتنديد بجرائم المحتل وعدوانه الغاشم”.

 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق