الرزاز يوجه المؤسستين العسكرية والمدنية لتوفير السلع بأسعار مناسبة

هلا أخبار- وجه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز المؤسستين الاستهلاكيتين العسكرية والمدنية الى توفير السلع الغذائية والمواد التموينية خلال شهر رمضان المبارك بكميات مناسبة وأسعار معقولة تناسب المواطنين من ذوي الدخول المتوسطة والمتدنية. واكد رئيس الوزراء خلال جولة اليوم الاحد على المؤسستين الاستهلاكيتين العسكرية والمدنية بمنطقة راس العين بعمان، يرافقه امين عام رئاسة الوزراء سامي الداوود، أن المؤسستين العسكرية والمدنية تعدان صمام الأمان للمستهلك الأردني من ناحية الحفاظ على ثبات الأسعار وعدم الاحتكار.
واطلع رئيس الوزراء خلال جولة في السوقين على مدى توافر السلع والمواد الأساسية والرمضانية ومدى انعكاس قرار الحكومة بتخفيض أسعار السلع خلال شهر رمضان المبارك على المستهلكين.
وأثنى الدكتور الرزاز على دور المؤسستين في توفير احتياجات المواطنين من السلع الأساسية ومراقبة الأسعار بما يحقق التوازن في السوق.
وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع المواطنين في السوقين بشأن السلع والمواد الغذائية والأساسية التي توفرها المؤسستان بأسعار معقولة.

واستمع الدكتور الرزاز إلى ايجاز من مدير المؤسسة الاستهلاكية العسكرية العميد الركن المهندس معتصم العمري الذي اعلن أن تخفيض الاسعار طال أكثر من 220 سلعة غذائية وتموينية ومواد تنظيف بنسبة 40 بالمئة. كما اعلن مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية سلمان القضاة عن استمرار تخفيض 230 سلعة حتى نهاية العام الجاري بالإضافة الى تخفيض اسعار نحو 87 سلعة جديدة خلال شهر رمضان المبارك.
وقال في تصريح صحفي: إن شهر رمضان المبارك أحد المواسم الذي تستعد له المؤسسة المدنية مبكرا، ومنذ بداية العام طرحت عطاءات لشراء جميع الاصناف، وبعد ان اجتازت جميع الاصناف الفحوصات المخبرية اللازمة في المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومؤسسة المواصفات والمقاييس تم طرحها في جميع اسواق المؤسسة الــ 67 المنتشرة في مناطق المملكة كافة.
واكد القضاة ان المؤسسة ستبقى ملاذا آمنا للمواطنين في شهر رمضان المبارك واشهر السنة جميعها، ولن يكون هناك اي نقص بأي صنف من المواد الغذائية والأساسية التي توفرها المؤسسة بجودة عالية. 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق