هل تعطي الحكومة “جوائز” لقاء طلب الفواتير؟

هلا أخبار – يرى مراقبون أن نجاح تطبيق نظام الفوترة يحتاج إلى تحفيز المواطنين، لجمع الفواتير.

وبدأ تطبيق نظام الفوترة مطلع الشهر الحالي وسط حالة من الارتباك في صفوف العديد من القطاعات، بينما تعهدت الحكومة بالدعم الفني المجاني.

وأعلنت الحكومة أن النظام التشريعي قد انتهى بإقرار القانون والنظام الخاص بالفوترة، فيما تبقى النظام الالكتروني الذي تتوقع المصادر الحكومية انجازه العام المقبل على ما أفاد به مسؤول حكومي (مدير الضريبة حسام ابو علي) خلال لقائه لجنة الاستثمار الأسبوع الماضي.

في ذات السياق، ألمح مصدر إلى أن الحكومة لم تتخذ قراراً إزاء أي حوافز تمنح للمواطنين لقاء جمع الفواتير الخاص بهم، إلا أنه أشار إلى النظم الضريبية في العالم التي تعالج هذه المسألة.

النظام الأول يتمثل في أن يتم رفع ضريبة المبيعات درجة معينة (مثلا 2 %) على أن تخصم لمن يجمع  فواتيره، وهو أمر يُستبعد في ظل عدم توجه الحكومة لأي رفع على ضريبة المبيعات.

يتبقى خيار، إذا ما أقدمت الحكومة على هذا التوجه ويتمثل في منح جوائز في أواخر أو مطلع كل عام جديد عن الفواتير التي جرى حيازتها من المواطن.

ولم يصدر عن الحكومة أي تصريح أو موقف رسمي حول هذا الأمر.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق