السويدان: لا بعد سياسياً لقرار الكويت وقطر حول الجامعات

هلا أخبار – قال رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي بشير الزعبي، إن التعليم العالي في الأردن من أفضل أنظمة التعليم في المنطقة.

وحول قرار دولتي الكويت وقطر بتقليص اعترافهما بالجامعات الأردنية، قال الزعبي إن هذا شأن داخلي وتنظيمي، وأن هذا القرار لا يعني أن الجامعات التي ألغي الاعتراف بها غير جيدة، مستشهدا بالجامعة الألمانية الأردنية وتميزها، ورغم ذلك لم تدخل ضمن قائمة الجامعات القطرية أو الكويتية المعترف بها.

وكشف أن هناك 1252 طالبا قطريا في جامعة خاصة واحدة، و 23 طالبا فقط في جامعات حكومية، فيما تخلو الجامعة الهاشمية وجامعة الأميرة سمية من أي طالب قطري.

وطالب الزعبي بعدم الخلط بين الاعتراف بالجامعات وتوجه الطلاب للدراسة في جامعات معينة.

أما فيما يتعلق بدولة الكويت، قال الزعبي إن هناك 4000 طالب كويتي في الجامعات الأردنية، 900 منهم موزعون في 3 جامعات خاصة، فيما ثلثهم فقط بالجامعات الخمسة التي اعتمدتها.

من ناحيته، قال مدير الدائرة القنصلية في وزارة الخارجية عاهد السويدان إن الوزارة لا تميز بين جامعة حكومية وخاصة، وإنما تنظر إلى الطالب الذي يأتي للدراسة في الأردن كاستثمار.

وطالب السويدان عدم إعطاء الموضوع أي بعد سياسي للموضوع، مؤكدا أنه لا يخرج عن الإطار الفني الأكاديمي البحت.

وأكد السويدان على أن الكويت معروفة بدعمها المطلق للأردن.

وكشف عن وجود 1907 طالبا أردنيا في الجامعات الكويتية، و 10600 طالب مدرسة، و 400 أستاذ جامعي، و2000 أستاذ مدرسة، موضحا أن طلاب المدارس والجامعات هناك مقيمين مع أهاليهم هناك.

وانتقد السويدان قرار وزارة التعليم العالي الأردنية بسحب المستشار الثقافي من الكويت، رغم التبادل الثقافي المرتفع بين البلدين، معربا عن أمله بتفعيل قنوات الاتصال بهذا الجانب.

وأوضح أن السفير الأردني في الكويت دق ناقوس الخطر منذ اكثر من عام بهذا الموضوع، إلا أنه لا يوجد أي استجابة.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق