النعميات: ايصال المياه للمنازل خارج التنظيم اهم التحديات التي تواجهنا

هلا أخبار – قال المهندس محمود النعيمات مدير مديرية مياه لواء الحسينية ان اهم التحديات التي تواجه اللواء هو صعوبة ايصال المياه للمنازل خارج حدود التنظيم.

وأوضح أن الموضوع من اختصاص البلديات لكون تنفيذ الشوارع بشكل مؤقت يعيق عملية ايصال وتنفيذ شبكة المياه لمنازل المواطنين ويكبد الوزاره كلف مالية وقانونية عدا عن صعوبة تضاريس المناطق التابعه للواء لكونها صحراوية واتساع مساحتها حيث تبلغ ٢٠% من مساحة المملكة الاردنية الهاشمية والممتدة من حدود المدورة الجنوبية حتى محافظة الطفيلة.

 واضاف ان الوضع المائي جيد جدا في كافة مناطق الخدمة وان توزيع المياه ضمن المعيار وبانتظام ، مشيرا الى أن مديرية مياه الحسينية مستحدثة في العام 2016 وتتبع لإدارة مياه محافظة معان وعدد المشتركين فيها يتجاوز ال2000 مشترك وتشمل مناطق الخدمة ( لواء الحسينية ، قضاء الجفر، المدورة، مركز حدود المدورة، بلدة المحمدية التابعة لقضاء اذرح) .

 وبين النعيمات انه بتوجيهات من وزير المياه والري و امين عام سلطة المياه تم تنفيذ حزمة من المشاريع التي تم انجازها خلال 2018/2019 وهي تحسين شبكات لواء الحسينية الممولة من المنحة السعودية بقيمة 300الف دولار و تشغيل مصدر مائي (بئر) في لواء الحسينية بطاقة 60م3/الساعة وتشغيل مصدر مائي (بئر) في الجفر بطاقة 80م3/الساعة وتركيب وحدة معالجة حديثة لبلدة المدورة ممولة من المنحة السعودية وقد تم انجاز 70% من العطاء.

    واضاف مدير مياه لواء الحسينية المهندس محمود النعيمات ان المديرية تهتم بالشأن الزراعي ، ففي بلدة الحسينية يوجد (3) ابار ارتوازية يتم تشغيلها على نفقة سلطة المياه وفي بلدة المحمدية تم تشغيل مصدر مائي عدد(2) من الابارالزراعية يقومان بتزويد المنطقة بطاقة انتاجية 120م3/الساعة.

     وأشار الى وجود مشاريع مستقبلية قيد الدراسة منها تنقيذ عطاء تحسين شبكات مياه في لواء الحسينية وتنفيذ خط ناقل لبلدة الهاشميه بطول 8 كم وباقطار (8انش و٦انش) وتحسين شبكات المياه ، ودراسة لإنشاء خزان اسمنتي في بلدة الحسينية وممول من مجلس اللامركزية ودراسة عطاء لتنفيذ شبكة الصرف الصحي في بلدة الحسينية.

مهيبا المواطنين بضرورة حماية مصادر المياه من التلوث والاعتداءات واتباع اساليب ترشيد الإستهلاك المائي ووقف الهدر المائي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق