استقالة السفير البريطاني في واشنطن على خلفية مراسلاته بشأن ترمب

هلا أخبار – أعلنت وزارة الخارجية البريطانية استقالة سفيرها في أمريكا كيم داروش.

كما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز عبر مراسلها بأن السفير البريطاني في واشنطن قد قدّم استقالته على خلفية مراسلاته بشأن ترمب. 
 
وكانت “تسريبات” لبرقيات بعث بها السفير إلى الخارجية حول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قد أثارت ضجة كبيرة.

ووفقا للبرقيات المسربة التي نشرتها صحيفة دايلي مايل البريطانية أولا، وأكد “صحتها” مسؤول بريطاني لـCNN، وصف السفير الرئيس ترامب بأنه “غير كفء” و”غير مؤهل” لافتا إلى صراعات داخل واشنطن وأنها أشبه بـ”القتال بالسكاكين”، واحتمال انتهاء فترة ترامب الرئاسية بـ”عار”.

وعن التوتر مع إيران، تساءل السفير البريطاني في برقية بتاريخ الـ22 من يونيو/ حزيران الماضي عن مزاعم ترامب بالانسحاب في آخر دقيقة من توجيه ضربة انتقامية لطهران بعد إسقاط طائرة دون طيار أمريكية بسبب إخباره في آخر لحظة أن الضربات الجوية قد تؤدي إلى مقتل 150 إيرانيا.

ولفت داروتش في إحدى برقياته إلى الخارجية البريطانية إلى أنه ورغم رؤيته أن ترامب لا يمكنه تحمل فقدان المزيد من الدعم إلا أن هناك “طريق موثوق” لإعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية العام 2020. (وكالات) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق