“المعلمين” تطالب وزير التربية بالاعتذار فوراً لأنه لم يذكرهم في “تغريدة”   

 هلا أخبار- أصدرت نقابة المعلمين بياناً، مساء السبت، استنكرت فيه قيام وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني بشكر الفنيين والإداريين في مراكز تصحيح الثانوية العامة (التوجيهي).

ورأت النقابة أن الوزير اكتفى بالاشارة إلى المعلمين بكلمة و “غيرهم” معطوفة على الفنيين والإداريين.

وتالياً نص البيان:

الزملاء والزميلات على امتداد الوطن..

تحية فخر واعتزاز لكم، وأنتم خط الدفاع الأول عن ثقافة مجتمعنا وفكر ابنائنا.

سلام عليكم، سلام إليكم، سلام ورحمة من الله وبركات لكم.

تابعت نقابة المعلمين بكل اهتمام تغريدة وزير التربية والتعليم والتي يشكر فيها العاملين في مراكز تصحيح الثانوية العامة.

إن من الغرابة بمكان أن يشكر الوزير الفنيين والإداريين في تلك المراكز ويكتفي بالإشارة إلى المعلمين بكلمة و “غيرهم” معطوفة على الفنيين والإداريين، ولعل تبريره لفعلته المستنكرة هذه أشد أذى من ترك الأمر على ما هو عليه.

الزملاء والزميلات؛

إن المعلمين الذين علّموا الوزراء ومن هم أعلى وظيفة منهم، لا ينتظرون شكرًا من أحد، لكنهم يأسفون أن يكون منهم وبينهم وزير لا يمثلهم، ولا ينتمي لمهنتهم السامية ورسالتهم العظيمة، ولا يستشعر الفضل والامتنان لمن علمه.

الزملاء والزميلات؛

إن نقابتكم، إذ تستنكر هذا التصريح وترفض أي هذا الاستعلاء وأي تبرير له، وتطالب الوزير بالاعتذار فورًا عما غرد به، وتطالب الحكومة ممثلة برئيس وزرائها بإعادة النظر بمواصفات وزير التربية والتعليم واشتراط أن يكون ممن عمل في ميدان التعليم وتشرف بغبار طباشير الغرفة الصفية.

الزملاء والزميلات؛

إن هيبة المعلم هيبة للمجتمع والوطن، وإن المساس بها أمر مرفوض بكل المقاييس.

كما إن نقابتكم لن تسكت عن مثل هذه التجاوزات التي لن تمر مرور الكرام، حتى تستقيم الكفّة ويُنصف المعلم كما يستحق، بضمان حقه في حياة حرة وكريمة.

عاش المعلم

عاش الأردن

 

 

 

 

 

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق