افتتاح دورة الدفاع الوطني وبرنامج ماجستير في مواجهة الإرهاب

هلا أخبار- مندوباً عن رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات افتتح مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة للعمليات والتدريب العميد الركن محمد بني ياسين الأحد، دورة الدفاع الوطني الـ 17  وبرنامج ماجستير استراتيجيات في مواجهة التطرف والإرهاب الـ3 في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية.

وفي كلمة ألقاها العميد الركن بني ياسين نقل تحيات ومباركة رئيس هيئة الأركان المشتركة للدارسين لاختيارهم المشاركة في هذه الدورات, الأمر الذي سيثري مسيرة هذا الصرح العلمي، ويسهم في تنويع المعرفة واكتساب المزيد من الخبرات والثقافات التي تعود بالفائدة على جميع المشاركين، مؤكداً أهمية هذه المشاركة في إعداد رجالات الدولة وتأهيلهم بما ينسجم مع السياسات الوطنية.

وشدد مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة للعمليات والتدريب على أهمية إنعقاد هذه الدورات في ظل ظروف بيئة استراتيجية تميزت بسرعة المتغيرات وصعوبة التنبوء بآثارها واستحقاقاتها، التي تؤثر بشكل مباشر على استراتيجيات الدول وسياساتها الخارجية في ظل تصاعد الحرب على الإرهاب، والذي أصبح يشكل التهديد المشترك لكافة الدول والمجتمعات، مما استدعى استحداث برنامج ماجستير استراتيجيات في مواجهة الإرهاب والتطرف في الكلية، وجاء كمتطلب ضروري لمتغيرات البيئة الإستراتيجية وانتشار ظاهرة التطرف الفكري خاصة بين فئة الشباب على المستويين الدولي والإقليمي مما يجعل هذا البرنامج يشكل خطوة أكاديمية متقدمة.

وثمن العميد الركن بني ياسين الفرصة التي أتيحت للدارسين في برنامج ماجستير استراتيجيات في مواجهة الإرهاب والتطرف التي تعتبر فرصة ذهبية للبحث والدراسة والتحليل والإستقراء، خصوصاً وهم يعاصرون عواصف الصراع الإقليمي والمذهبي التي تضرب أمتنا العربية والإسلامية.

ويشارك في الدورات عدد من ضباط الدول الشقيقة والصديقة، إضافة إلى عدد من ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وموظفي عدد من وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة.

حضر الإفتتاح آمر كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والملحقين العسكريين للدول المشاركة، ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق