بنى تحتية بقيمة 300 الف دينار ضمن مشروع اقليم عراق الامير السياحي

هلا أخبار – تواصل أمانة عمان أعمال تأهيل أقليم عراق الأمير السياحي من خدمات وأعمال بنى تحتية شاملة تناسب مكانته التاريخية والأثرية؛ ليكون من الاقاليم السياحية الدينية والأثرية على الخارطة العالمية   . 

وتنفذ الأمانة حاليا عطاء جدران استنادية للشارع الرئيسي المؤدي للاقليم وبقيمة 300 الف دينار، وفق ما افاد مدير مشروع الاقليم المهندس محمد ابو زيتون   .  

كما تعمل دوائر الأمانة المعنية على طول الطريق أعمال تعبيد وصيانة وتركيب دربزينات وفتوحات وفرشيات وأعمال وقائية وتصحيحية مع الحرص على عدم وجود أي عوائق لمستخدمي الطريق الرئيسي، إضافة لتوفير أكثر من طريق بديل يساهم في وصول المواطنين والزوار والسياح للاقليم والمواقع الاثرية فيه دون معوقات   .  

واشاد المهندس ابو زيتون بتعاون كافة المؤسسات المعنية مع أمانة عمان لتذليل الصعوبات التي تواجه أعمال تطوير وتأهيل اقليم عراق الامير مع المحافظة على مكونات الاقليم باعتبارها ثروة وطنية حضارية تحاكي تاريخ الحضارات القديمة التي تمتد لآلاف  السنين   .  

وبين أن دائرة الاثار العامة تقوم بأعمال تنقيب في عدد من المواقع الاثرية ضمن الاقليم ليتم إعادة تأهيلها وابرازها سياحيا    .  

ونوهت المهندسة حنين ايوب إلى أن أمانة عمان تعمل على اعتماد المسار السياحي للاقليم وبالتعاون مع وزارة السياحة ودائرة الآثار العامة الذي يمتد من جبل القلعة الى وسط البلد، سبيل الحوريات  والمدرج الروماني باتجاه كريدور عبدون مرورا بتقاطع النهضة (الثورة العربية الكبرى)  والاستمرار باتجاه اقليم عراق الامير وكهف البصة وكنيسة المسيح وقصر العبد وصولا لموقع المغطس    .  

والعمل على تشكيل لجنة لإعداد ملف ترشيح الاقليم لاعتماد ضمن قائمة التراث العالمي –اليونسكو   . 

يذكر أن اعمال تأهيل الاقليم تتم من خلال عدة محاور رئيسية منها تطوير مستوى الخدمة في المنطقة ، وتأهيل الموقع كموروث سياحي ديني ، والمحافظة على البيئة والموروث الحضري ، وتحسين شبكة النقل العام في المنطقة ، وجذب الاستثمارات   . 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق