إنجاز طبي عالمي بقسطرة وجراحة الدماغ في مستشفى الملك المؤسس

هلا أخبار- تمكن فريق طبي أردني متخصص في مجال قسطرة شرايين الدماغ، وجراحة الأوعية الدموية العصبية بإشراف إستشاري قسطرة الدماغ والعمود الفقري في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور خالد علاونة، وأخصائي جراحة الدماغ والأعصاب الدكتور بشار ابو زايد من ابتكار طريقة علاج جديدة، وفعالة للتشوهات الخلقية في الشرايين، والأوردة الدماغية والوجه.
ووصفت المجلة الطبية الأميركية المصنفة والمحكمة عالميا طريقة العلاج بانها تقنية حديثة وفريدة والاولى من نوعها على مستوى العالم.
وقالت رئيس قسم الطوارئ في مستشفى الملك المؤسس الدكتورة لقاء الرفيع: إن إجراء عملية نوعية في قسطرة وجراحة الدماغ والاعصاب يعد إنجازا طبيا أردنيا يعد الاول من نوعه على مستوى العالم، من خلال ابتكار تقنية طبية جديدة باستخدام القسطرة وجراحة الدماغ لعلاج التشوهات الخلقية للأوعية الدموية الدماغية والوجه.
واضافت: ان العملية اجريت العملية لمريضة عشرينية كانت تعاني منذ فترة طويلة من الآم حادة في الرأس، وانتفاخ نابض في الجبهة اثر التشوه الوعائي والشعور بالدوار وعدم الاتزان، وبعد متابعة حثيثة من الفريق الطبي المعالج تم التوصل لهذه التقنية الحديثة ابتكرها لهذه الحالة وبشكل نهائي.
وقال الدكتور العلاونة الثلاثاء: إن التقنية الحديثة امتازت بتوفير الوقت في كلتا العمليتين “القسطرة والجراحة” 6 ساعات بينما كانت تستمر لأكثر من 8 ساعات لكل عملية منفردة، ونتج عن هذه التقنية توفير المواد المستخدمة في العلاج وبالتالي انخفاض تكلفة العلاج.
وبين أن هذه التقنية تمثلت بقطع الأمداد الدموي الشرياني عن جسم التشوه الدموي بالقسطرة العلاجية واستخدام مواد خاصة لهذه الغاية واطلق عليها لأول مرة عالمياً تقنية قطع الامداد الدموي، وبعدها تم ازالة التشوه بالجراحة نهائياً دون حدوث اي مضاعفات.
وأكد إستشاري أمراض الأعصاب، ورئيس قسم العلوم العصبية الدكتور مجدي القواسمة ان المريضة تخلصت نهائيا من الأعراض التي كانت تعاني منها قبل العملية.   (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق