البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يمول أكبر مشروع طاقة شمسية من وإلى القطاع الخاص في الأردن

** مجمع مشاريع الطاقة الشمسية ستقوم بتطويرها شركة قعوار للاستثمار لتزويد مشغل الاتصالات أورانج الأردن بالطاقة الكهربائية

هلا اخبار -وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وعدد من الممولين الآخرين، اتفاقية تمويل لصالح شركة قعوار للاستثمار بحزمة مالية تصل إلى 35 مليون دولار.
وبحسب بيان صحفي الاربعاء،فان  الاتفاقية التي سيمولها البنك بالتعاون مع صندوق التكنولوجيا النظيفة والبنك الأردني الكويتي وبنك الاستثمار العربي الأردني “فرع قطر”، تهدف إلى تمويل أكبر مشروع طاقة شمسية من وإلى القطاع الخاص في الأردن، بقدرة تصل إلى حوالي 37 ميجاواط/ ذروة؛ لتزويد مشغل الاتصالات/ أورانج الأردن بهدف تغطية جزء من احتياجاتها من خلال الطاقة النظيفة التي سيتم انتاجها في محطات الطاقة الشمسية.
ويعتبر الاستثمار لأكبر مشروع طاقة شمسية من وإلى القطاع الخاص حتى الآن، مستفيداً من أنظمة جديدة تتيح للمستهلكين في القطاع الخاص بناء مرافق طاقة خاصة بهم في إطار عملية تسمى “جر الكهرباء” وذلك بالنقل من داخل الشبكة إلى مرافق خارج حدود الشبكة.
وقال البيان إن شركة قعوار للاستثمار الأردنية طورت محطات الطاقة الشمسية، بينما قامت بهندستها وبنائها شركة قعوار للطاقة، وتقع هذه المحطات بمنطقة الملك حسين بن طلال التنموية بمحافظة المفرق وعمان.
وشارك البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بالتمويل بقرض يصل إلى 15 مليون دولار، في حين كانت حصة البنك الأردني الكويتي قرضاً بقيمة 9 ملايين دولار، وبنك الاستثمار العربي الأردني (قطر) بقرض يبلغ 6 ملايين دولار، وصندوق التكنولوجيا النظيفة بقرض يبلغ 6ر4 مليون دولار.
توقع البيان أن يولد المشروع ما مجموعة 70 جيجاواط في الساعة في العام، مما يقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار5ر41 طن سنوياً.
وأطلق الأردن في السنوات الأخيرة مبادرات مهمة لتطوير إمكاناته في مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية، ما زاد من قدرة قطاع الطاقة المتجددة المحلية من حوالي 20 ميجاواط إلى أكثر من ألف ميجاواط بين عامي 2012 و2019.
ويعد المشروع باكورة مشاريع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في الأردن ضمن مبادرة “القطاع الخاص في مجال الطاقة المتجددة في دول جنوب وشرق المتوسط SPREF”، والتي أطلقها البنك عام 2015 لدعم تطوير وتمويل نماذج الأعمال المبتكرة لحشد التمويل الخاص لمشاريع الطاقة المتجددة في منطقة جنوب وشرق البحر المتوسط (SEMED). ويدعم المبادرة صندوق التكنولوجيا النظيفة ومرفق البيئة العالمي.
ومنذ عام 2012، قدم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أكثر من 3ر1 مليار يورو لدعم 43 مشروعاً في الأردن، تشمل أكثر من 596 مليون يورو كقروض لـ 13 مشروعاً في قطاع الطاقة في الاردن.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق