مستشفى الملكة رانيا العبدالله يجري أول عملية تفتيت حصى للأطفال بالمنظار

هلا أخبار- أجرت الكوادر الطبية في مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال أمس الثلاثاء، أول عملية تفتيت حصى باستخدام المنظار الجراحي الذي أدخل حديثاً إلى وحدة تفتيت حصى الكلى والمسالك البولية في المستشفى والذي جاء بتبرع من بنك الإسكان للتجارة والتمويل.

 وقال مدير المستشفى العميد الطبيب عادل وهادنة إن الجهاز الحديث يعتبر الأول من نوعه على مستوى المنطقة، يشكل نقلة حقيقية في مجال تقديم الخدمة العلاجية السريعة قليلة الألم لتتماشى مع فكرة مستشفى صديق الطفولة للتخفيف من معاناة الأطفال وتقديم الدعم النفسي لهم.

 وبين رئيس دائرة جراحة الأطفال العميد الطبيب أحمد الريموني أنه تم تفتيت حصى لطفل يبلغ من العمر 4 سنوات كان يعاني من إنسداد في الحالب الأيسر والكلية نتيجة وجود حصوة في الحالب، حيث أُجريت العملية بإدخال المنظار عن طريق الإحليل وبدون أي جراحة، واستغرقت نصف ساعة فقط، وتم فيها استخدام الأشعة فوق الصوتية وضغط الهواء، ليغادر الطفل المستشفى بعدها.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق