أميركا تنفي مسؤوليتها عن تفجيرات مخازن الحشد الشعبي في العراق

هلا أخبار - أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون ليل الأربعاء، أن لا علاقة للولايات المتحدة بالانفجارات التي وقعت في مستودعات ذخيرة تابعة لميليشيات الحشد الشعبي في العراق.

وأكد المتحدث الذي فضل عدم ذكر اسمه ان واشنطن تؤيد سيادة العراق وتتقيد بتوجيهات الحكومة العراقية بشأن استخدام المجال الجوي للعراق.

واتهمت ميليشيات الحشد الشعبي في العراق، الولايات المتحدة وإسرائيل بالمسؤولية عن التفجيرات في مقراتها في العراق، واستبعدت نظريات عطل كهربائي أو تخزين خاطئ للذخائر. وأعلنت السلطات العراقية أن نتائج التحقيق في انفجار وقع قرب قاعدة الصقر كان ناتجاً عن غارة جوية بطائرة مسيرة عن بعد.

وفي ردة فعل على التفجيرات ألغت الحكومة العراقية قبل أيام جميع تصاريح الرحلات الخاصة للطائرات العراقية أو الأجنبية، فوق بغداد الى إشعار آخر. (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم