غرايبة : "فيسبوك" حرم وسائل أردنية من الإعلانات

  • 22 / 8 / 2019 - 12:4 م
  • آخر تحديث: 22 / 8 / 2019 - 12:6 م
  • الاقتصاد   
وزير الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى غرايبة - تصوير : باسل الإيراني

* ضريبة الخدمات المستوردة موجودة في العالم وتهدف لإزالة التشوهات حول الشركات الكبرى

هلا أخبار – قال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة مثنى غرايبة إن فكرة فرض ضريبة على الخدمات المستوردة غير ناضجة بعد، وهي في طور التطوير.

وبيّن في حديث لـ "هلا أخبار" الخميس أن دولاً عالمية تفرض الضريبة على الخدمات المستوردة، فهذا أمر واقع ولم نخترعه.

وشدد الوزير في حديثه على أهمية العدالة الضريبية، قائلاً  "نبحث عن العدالة، لا بد أن تتوفر، فكيف للحكومة أن تفرض الضريبة على خدمة ما داخل المملكة، ولا تفرضها على خدمة أخرى لكونها فقط مستوردة من الخارج؟".

ولفت غرايبة إلى أن كثيراً من المواطنين أصبح يختار الإعلان عبر منصات التواصل مثل (فيسبوك) وغيرها من الأدوات على حساب الوسائل الأردنية من مواقع إخبارية وصحف يومية.

وتساءل "هل يعقل أن ندافع عن إعفاء الإعلانات من الضريبة على فيسبوك لأنها خارج الأردن، بينما الضريبة مفروضة على المواقع الإخبارية الأردنية والصحف والوسائل الأخرى التي يمكنها تقديم ذات الخدمات؟".

ويتابع الوزير "هنالك شركات محلية أغلقت نتيجة الخدمات المقدمة من قبل شركات (فيسبوك) وعليه فإنه لا بد من إعادة النظر بأمر عدم دفعها للضريبة اللازمة، بخاصة أنه لا يمكننا فرض (ضريبة دخل على هذه الشركات)، فلماذا امنحها ميزة تفضيلية؟".

وأكد على أن هذا الطرح من قبله ليس جديداً بل كان قد تقدّم به سابقاً قبل تسلمه وزارة الاتصالات (أصبحت وزارة الاقتصاد الرقمي فيما بعد)، بهدف إزالة التشوهات فيما يتعلق بالشركات الكبرى.

آخر الأخبار

حول العالم