أبو صعيليك: من المهم أن تعمل السياسة النقدية على استقرار صرف العملة والدينار

هلا أخبار – قال رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية خير أبو صعيليك، إنه من المهم أن تعمل السياسة النقدية على استقرار صرف العملة والدينار، وكذلك في تخفيف كلف الاقتراض لأنها جزء من كلف الأعباء.

وأضاف خلال اجتماع اللجنة المالية النيابية ولجنة الاقتصاد و الاستثمار لمناقشة إجراءات البنك المركزي لضبط سعر الفائدة، أنه يتوقع أن يلي مزيدا من الخفض في “الفيدرالي”.

وأكد على ضرورة أن ينعكس ذلك الخفض على الطرفين؛ الشركات والمواطن، موضحا أن البنوك تقوم برفع الاسعار بشكل سريع وعكسها على المواطن والشركات حينما يرفع البنك المركزي الفائدة، بينما خفض البنك ربع نقطة مئوية ولم تكن هنالك استجابة.

وتابع: “بعض البنوك خفضت لأفضل العملاء وهو أمر يترك للبنك لتحديد أفضل العملاء ممن لهم تاريخ جيد وضمانات ودرجة خطورة منخفضة، لكن مقياسها ليس سهلا، وهنا يأتي دور البنك المركزي الذي يجب عليه أن يكون أكثر تأثيرا في الحديث مع البنوك المحلية عندما تنخفض سعر الفائدة”.

وأكد: “لا يمكننا تغيير هيكلة القطاع النقدي وإلزام البنوك بالتخفيض، لكنه سيصبح مساسا بالسياسة النقدية، واننا نعول على الحس الوطني الكبير لدى البنوك الوطنية”.

وأشار إلى أن هنالك هامش ثابت يحدده البنك، ولا بد من العودة الى تعليمات تسعير الافراد والتجزئة، (إيداع الأوراق المالية) وتنص على استجابة البنوك بالرفع أو النقصان وهو موجود بالعقد.

وشدد على أن الرفع يجب أن يتوسع ليس لأفضل العملاء “حينما رفعت الفائدة لم تكن على أفضل العملاء بل الجميع”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق