كناكرية: حوافز “الصحة” إذا أعطيت للجميع فلن تعود حوافز

هلا أخبار – قال وزير المالية عز الدين كناكرية إن الحوافز اذا اعطيت للجميع بغض النظر عن الانجاز، فإنها لم تعد حوافز وإنما زيادة على القطاع.

وأشار كناكرية خلال اجتماع اللجنة المالية ولجنة الصحة والبيئة الأحد، لمناقشة موضوع حوافز القطاع الصحي والتأمين الصحي الشامل للمواطنين، أن الحوافز يجب أن تكون ضمن أسس تمنح حسب الانجاز.

وأوضح أن “صندوق التأمين الصحي هو حساب مستقل مصادره من اشتراكات المؤمنين المشتركين بالصندوق، لكن في الواقع نفقات هذا الحساب تزيد عن الاشتركات فبالتالي ينتج العجز نتيجة عدم دفع فئة من المشتركين رسوم التأمين كالتي تزيد عن 60 عاما”.

وكشف أن فاتورة العلاج تصل إلى ما يقارب 300 مليون دينار لهذا العام، وهو أكثر مما خصص له في الموازنة.

وأوضح أن هذا العجز يتحول إلى “متأخرات”، حيث إن وزارة الصحة والصندوق يصبحان غير قادرين على التسديد للمستودعات والمستشفيات، مشيراً إلى أنه تم معالجة جزء كبير منها هذا العام، واذا لم يعالج هذا التشوه سيبقى الأمر غير منظم.

وأضاف: “العام السابق كان هناك نقاش على الحوافز وتم زيادتها 30% لكن عملية توزيعها تكون بحسب الأسس المعتمدة سابقا”.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق