الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب تفتتح البرنامج التدريبي المهني للدفعة 21

هلا أخبار-  افتتحت الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب في معهد الموقر البرنامج التدريبي المهني للملتحقين بالدفعة 21، اليوم الأربعاء، والذي ستبدأ فعالياته اعتباراً من يوم الخميس، بحضور مدير عام الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب العميد الركن نجي عبدالجليل المناصير.

 وأكد العميد الركن المناصير في كلمة له على اهتمام الشركة من خلال استراتيجيتها التدريبية بإعداد وتأهيل الشباب، وتمكينهم مهنياً بهدف الوصول إلى سوق عمل مكتفي من الأيدي العاملة الوطنية تسهم في رفد الاقتصاد الوطني وتحقيق الأمن الاجتماعي، وإحلال العمالة المحلية بدلاً من العمالة الوافدة بالتعاون مع وزارة العمل والقطاع الخاص، وحققت الشركة إنجازات متميزة في تدريب وتأهيل الشباب الأردني مهنياً ترجمة للرؤية الملكية السامية في تحقيق مستقبل أفضل لهم.

 وأشار إلى أن الشركة من خلال معاهدها ال (16) المنتشرة في مختلف مناطق المملكة استطاعت الوصول إلى مناطق البادية والأطراف التي تعاني من الفقر والبطالة، وفاق عدد المتدربين الذين قامت الشركة باستقطابهم للدورة الحالية المتوقع، لتحقق الشركة بذلك نجاحاً جديداً من خلال قدرتها على رفد سوق العمل باحتياجاته، ويعتبر هذا مؤشراً مهماً على مساهمة الشركة في تغيير الثقافة المجتمعية السلبية نحو العمل المهني وتجاوب المجتمع مع أهداف ورسالة الشركة وفهمه لدورها الوطني والريادي.

 ويتضمن البرنامج الذي يستمر مدة (8) أشهر للمهن المساندة و (6) أشهر للمهن الإنشائية على ثلاثة مراحل تبدأ بمرحلة التدريب الوطني، ومرحلة التدريب النظري والعملي داخل معاهد الشركة، ومرحلة التدريب في مواقع العمل مع الشركات ومؤسسات القطاع الخاص لتمكين المتدرب من ممارسة المهنة على أرض الواقع.

 وتغطي برامج الشركة (7) مهن إنشائية و (19) مهنة مساندة و(4) مهن للإناث تشمل مركب خلايا طاقة كهروضوئية، وسخانات شمسية، وخياطة، وتجميل، وطرحت الشركة برامج تدريبية جديدة في مركز التميز الأردني الألماني للطاقة الشمسية تنفذ بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) والقطاع الخاص المعني في مجال الطاقة في محافظة المفرق لتلبية احتياجات سوق العمل هناك، والتدريب في قطاع اللوجستيات في معهد الزرقاء بمهنة مأمور مستودع بالتعاون مع نقابة قطاع اللوجستيات ومن المتوقع تخريج الدفعة الأولى من المتدربين وتشغيلهم في شهر تشرين أول القادم، وتتجه النية لفتح مشاغل جديدة في مناطق ذيبان وسد السلطاني ولواء الكورة، إضافة إلى إبرام العديد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون مع القطاعين العام والخاص. 






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق