إنشاء مشروع مرفأ صيادين وسوق سمك في العقبة

  • 15 / 9 / 2019 - 11:54 ص
  • آخر تحديث: 15 / 9 / 2019 - 12:3 م
  • محافظات   

** الانتهاء من المشروع في الربع الأول من العام القادم

هلا أخبار - قال رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف البخيت، إن السلطة بادرت بإنشاء مشروع مرفأ الصيادين وسوق للسمك في منطقة ساحة الثورة العربية الكبرى.

وأوضح البخيت خلال حديثه لـ"برنامج الوكيل" على "راديو هلا"، أن قيمة المشروع بلغت 3 ملايين دينار.

وأكد على وجود مشروع مشترك بين السلطة وجهات داعمة، من أجل زراعة السمك في البحر؛ بطرق تحمي السمك الصغير حتى يكبر ليتم بعدها إطلاقه في البحر.

وتابع أنه يسمح للصيادين الحصول على الطعم المستخدم لاصطياد السمك الكبير في بعض الأماكن، مستدركا قوله إنه لا يسمح بالحصول على الطعم في بعض المناطق من أجل الحفاظ على الثروة السمكية.

ووعد البخيت أنه سيتم اتخاذ قرارات تساعد الصيادين من حيث المساحة والأوقات المسموح بها للصيد.

من جهته، أكد مدير المشاريع في شركة تطوير العقبة عامر الحباشنة، أن المشروع سينتهي في الربع الأول من العام القادم كحد أقصى.

وبين الحباشنة أن المشروع سيشمل مرسى للقوارب يتسع لـ210 قوارب، ومبنى لسوق السمك؛ بطابقين ومساحته حوالي 1600 متر مربع، كما سيحتوي على محال تجارية وأكشاك لبيع السمك.

وأضاف أنه سيتم إنشاء مبنى خاص ومنفصل لصيانة القوارب، مساحته 855 متر مربع ويشمل ورشة صيانة ومكاتب لإدارة المنطقة.

عضو مجلس محافظة العقبة والرئيس الفخري لجمعية الصيادين محمد المغربي، قال إن 75% من المياه الإقليمية يمنع الصيد فيها بسبب وجود محميات وفنادق ومشاريع على الشواطئ.

وأضاف "إن المشاريع التي زحفت على البحر تخلت عن مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الصيادين"، مستثنيا الدور الذي تقوم به السلطة، والدور الأمني الذي تمارسه القوات البحرية الملكية.

وأوضح المغربي أن هذه التحديات بدأت تواجه الصيادين منذ عام 1983، بعد أن منعت المملكة السعودية الصيادين من الصيد في مياهها الإقليمية، قائلا "إن الصيادين كانوا يعودوا من رحلة الصيد من المياه الإقليمية السعودية محملين بـ 2 طن من السمك وأن رحلتهم ممكن أن تصل إلى 10 أيام".

وأشار إلى أن القوارب المؤهلة للصيد في المياه الدولية، لا يمكن الاستفادة منها في المياه الإقليمية الأردنية.

وبين المغربي أن عدد الصيادين المتفرغين في العقبة أصبح دون الـ200 صياد، وأنه سابقا كان 50% من أبناء العقبة يمتهنوا مهنة الصيد.

آخر الأخبار

حول العالم