مراكز الاقتراع في تونس تفتح ابوابها أمام الناخبين لاختيار رئيسهم الجديد

هلا أخبار - فتحت مراكز ومكاتب الاقتراع اليوم الاحد في تونس لثاني انتخابات رئاسية منذ الإطاحة بنظام بن علي في 2011.

واصطف العشرات من الناخبين أمام مراكز الاقتراع قبل ان تفتح ابوابها عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي لاختيار رئيس من بين ال 26 مترشحا في انتخابات رئاسية سابقة لأوانها بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي قي 25 تموز الماضي وفقا لمراسلة وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وسيختار الناخبون البالغ عددهم 7 ملايين و 74 ألفا و 566 ناخبا، رئيسهم في استحقاق يشهد منافسة غير مسبوقة.

ووزّعت هيئة الانتخابات 14 ألف صندوق انتخاب على 4564 مركز اقتراع في حين بدأ الناخبون بالخارج (المغتربون) عملية الاقتراع منذ أول أمس.

وكانت وزارة الدفاع أعلنت أنها ستسخر حوالي 32 ألف عسكري لتأمين الانتخابات، في حين قامت وزارة الداخلية التونسية بتوفير 70 الف عنصر أمن لهذه العملية.

ويستمر الاقتراع حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي ، أما قي المناطق الحدودية المصنفة مناطق عسكرية فقد تم إفراد مراكزها الانتخابية بتوقيت استثنائي حيث تفتح في الساعة العاشرة صباحا وتغلق عند الساعة الرابعة.

وتشهد تونس انتخابات تشريعيّة في السادس من تشرين الأوّل المقبل، ويُرجّح أن تكون قبل الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة في حال عدم فوز مرشّح من الدورة الأولى. وستُجرى عمليّات الفرز في كلّ مكتب اقتراع. وستقدم الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات النتائج الأوّلية في 17 أيلول.

وحدد الدستور التونسي لسنة 2014 الصلاحيات التي يختص بها رئيس الجمهورية، حيث أن "رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدتها يضمن استقلالها واستمراريتها ويسهر على احترام الدستور".

وينتخب رئيس الجمهورية لمدة 5 أعوام انتخابا مباشرا سريا ونزيها ولا يجوز توليه المنصب لأكثر من دورتين كاملتين متصلتين أو منفصلتين، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة. (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم