أب غاضب يوبخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بسبب الرعاية الصحية

أب غاضب يوبخ رئيس الوزراء البريطاني بسبب الرعاية الصحية

هلا أخبار- احتل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مواقع التواصل الاجتماعي في بريطانيا من خلال مقطعين مصورين وصل صداهما إلى العالم العربي.

 ويظهر المقطع الأول تعرض جونسون، خلال زيارته إلى مستشفى ويبس كروس الجامعي في منطقة لايتون ستون في العاصمة لندن، للتوبيخ من قبل أحد المواطنين الذي اعتبر أن سياسات التقشف ساهمت بتدمير الخدمات الصحية في بريطانيا.

واعترض الأب على عدم وجود عدد كاف من الأطباء أو الممرضات، مشيراً إلى أن الجناح المخصص للأطفال في المستشفى غير آمن.

فرد جونسون على الأب الغاضب قائلاً له: "أنا هنا لمعرفة ما يمكن القيام به"، مضيفاً أنه "تم ضخ المزيد من الأموال لتمويل الخدمة الصحية".

واعتبر الأب أن جواب رئيس الوزراء لم يكن مقنعا، فقال له: "أنت هنا للحصول على زخم إعلامي فقط".

وانتشر الفيديو بشكل كبير في العالم، إذ وصل إلى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، الذين اعتبروا أن ما حصل مع جونسون يجب أن يكون درسا للشعوب العربية لمحاسبة السياسيين في حال تقصيرهم.

فقالت رنا خالد: "رئيس الوزراء البريطاني أمس في زيارة لإحدى مستشفيات لندن أوقفه أب يتعالج ابنه في المستشفى ورشقه بكل السلبيات التي يعاني منها النظام الصحي بكل وضوح ومباشرة وقال له إن نظام الصحة فاشل وأنت تأتي لتأخذ اهتمام الصحافة. شعب صريح لا يجامل ولا يتملق المسؤول يصنع قيادة مسؤولة تخجل من الخطأ".

وقالت نيفين: "في إنجلترا اللي عندها نظام من أحسن أنظمة الرعاية الصحية المجانية في العالم والد أحد المرضى لقى رئيس الوزراء بيزور المستشفى مسح به البلاط وقال له أنت جاي تاخد لقطة إعلامية والمستشفيات بتنهار من سياستك الاقتصادية".

ورد رئيس الوزراء بوريس جونسون على الحادثة بالقول: "أنا رئيس للوزراء منذ 57 يومًا، وجزء من وظيفتي هو التحدث إلى المواطنين على الأرض والاستماع إلى ما يقولونه لي عن المشاكل التي تواجههم، ولا يهم إذا وافقوني".

وأضاف: "أنا سعيد أن هذا الرجل قال لي مشاكله، وهذا ليس محرجًا وإنما جزء من وظيفتي".

ولم تكن هذه الحادثة الأولى من نوعها التي يتعرض لها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

فقبل حوالي أسبوعين اعترض مواطن بريطاني رئيس الوزراء أثناء زيارته لإحدى مدن شمال إنجلترا، موجها له سيلا من الاتهامات بسبب قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي قائلا له: "يجب أن تكون في بروكسل، تقود الشعب البريطاني للتفاوض من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي وليس هنا في شمال إنجلترا".

وقال الشاب البريطاني لجونسون: "أنت تمارس الألاعيب وتتحايل على الشعب البريطاني للذهاب إلى انتخابات عامة".

واعتبر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي أن المسؤول في الدولة هو موظف عند الشعب وليس العكس.

فقالت آنيا الأفرندي: "مواطن بريطاني يوبخ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الشارع! عندما يكون المسؤول موظفا عند شعبه هكذا تكون الصور".

وقال عبدالله الميري: "لو كان مواطناً عربياً أمام رئيس وزرائه لكان متلعثماً في كلامه مرتجفاً يرتعد ولا يجيد ترتيب الكلمات. هذا الرجل يتحدث بكل طلاقة لسان لأنه يتمتع بحقوق المواطنة فعلياً. نظرة الاستسياد والكعب العالي والانفصال عن المجتمع والشعب لا تجدها إلا في بلدان الشرق الأوسخ وشمال أفريقيا!!".  (بي بي سي)

 

آخر الأخبار

حول العالم