الطفيلة: متخصصون يتوقعون انخفاض انتاجية الزيتون

  • 16 / 10 / 2019 - 8:11 م
  • آخر تحديث: 16 / 10 / 2019 - 8:12 م
  • محافظات   
"زراعة الطفيلة" تدعو إلى تأخير قطاف الزيتون لحين نضجه

 هلا أخبار- توقع متخصصون زراعيون في محافظة الطفيلة انخفاض إنتاجية الزيتون للموسم الحالي في المحافظة بسبب موجات الحر والصقيع المتوالية والتأثر بظاهرة تبادل أحمال الزيتون، وتدني معدلات سقوط الأمطار، وعدم انتظام توزيعها مقارنة مع العام الماضي.

وقالوا: إن التصحر الزراعي والتدهور في مصادر المياه من أهم المشاكل التي يعانيها أصحاب مزارع الزيتون المعمر في مدينة الطفيلة، وقرى عيمة والعين البيضاء وغيرها وفق دراسات زراعية مسحية.

واكد مزارعون ان مساحات واسعة من بساتين الزيتون المعمر في مدينة الطفيلة تتعرض لخطر الجفاف والتصحر، جراء انخفاض منسوب ينابيع المياه التي تروي هذه البساتين، واختفاء ينابيع أخرى بسبب تدني معدلات سقوط الأمطار السنوية.

وقال مدير زراعة الطفيلة المهندس حسين القطامين: إن مديرية الزراعة تسعى إلى زيادة كميات الإنتاج من خلال تأهيل وصيانة الينابيع المغذية لأشجار الزيتون ضمن مشروع المصادر الزراعية ومشروع تأهيل الأشجار المعمرة.

وأضاف ان المديرية تعمل على إرشاد المزارعين حول عمليات القطاف، وأساليب الزراعات الحديثة لغراس الزيتون، من خلال إقامة برك لجميع مياه الينابيع في العديد من مناطق الطفيلة بكلفة تجاوزت نصف مليون دينار، موضحا ان الجدوى الاقتصادية للمزارع ستكون جيدة بالرغم من تفاوت الأسعار والكلفة الإنتاجية.

ودعا القطامين المزارعين إلى تأخير قطاف الزيتون لحين نضجه وتحوله للون الأسود، ووضعه في صناديق بلاستيكية لضمان عدم تعفن الثمار، وعدم تكسير وتعرية الأشجار من الأوراق أثناء عمليات القطاف، مشيرا إلى انه تم الكشف على معصرتي الزيتون في الطفيلة ومنحتا التراخيص اللازمة لمباشرة عمليات عصر الزيتون مع التأكيد على توافر النواحي الفنية فيهما.   (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم