كوارث لا تحمد عقباها.. ماذا يحدث لو ذاب جليد الأرض؟

هلا أخبار - يهدد خطر الاحتباس الحراري الذي قد يتسبب في ذوبان الجليد على كوكب الأرض بكوارث جمة، حيث من المعروف أن جليد هذا الكوكب يحتاج لمئات آلاف من السنين حتى يذوب بأكمله، إلا أن هناك استثناءات لكل قاعدة، فماذا لو ذاب الثلج كل يوم؟

أجاب عن هذا السؤال موقع "ساينس إنسايدر" للأبحاث ونقلت تقريره وكالة "سبوتنيك" الذي أشار إلى أنه بداية سيرتفع مستوى سطح البحر بمقدار 66 مترا، ما يؤدي لغرق المدن الساحلية مثل نيويورك وشنغهاي ولندن، بسبب فيضان مروع.
كما سيضطر 40% من سكان العالم إلى النزوح.

ما هي أكثر المشكلات خطورة؟

كما أضاف أنه ومع انتشار الفوضى على الأرض، ستتسرب المياه المالحة المرتفعة إلى احتياطات المياه الجوفية في المناطق الداخلية، لتشق طريقها إلى طبقات المياه العذبة القريبة، ومع ذوبان جليد المياه العذبة في غرينلاند وأنتاركتيكا، والذي يمثل نحو 69% من إمدادات المياه العذبة في العالم، ستذهب مباشرة للمحيطات، لتفسد التيارات في المحيطات وأنماط الطقس.

الموقع شرح أيضا أنه وبسبب الذوبان، ستهبط درجات الحرارة في شمال أوروبا، ما قد ينتج عن عصر جليدي مصغر، كما أن واحدة من أكثر المشكلات خطورة في ذوبان الجليد دائم التجمد، هي التسمم بالزئبق، بسبب ما يقدر بنحو 15 مليون غالون من الزئبق مخزنين في المنطقة دائمة التجمد في القطب الشمالي.

كذلك يمكن لذوبان الجليد أن يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة العالمية بمقدار 3.5 درجة مئوية، مقارنة باليوم، ما قد يؤدي لتبخر الأنهار والبحيرات في جميع أنحاء العالم، مسفراً عن حالات جفاف كبيرة ومناخات شبيهة بالصحراء، وبسبب بخار الماء الزائد في الغلاف الجوي، سيؤدي الأمر لهبوب العواصف والفيضانات والأعاصير بشكل متكرر وأقوى. (العربية)

آخر الأخبار

حول العالم