المعايطة: الدولة معنية بتطوير العمل الحزبي

هلا أخبار – أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة أن الدولة الأردنية معنية بدعم وتطوير العمل الحزبي للوصول الى تيارات وائتلافات حزبية قوية تمثل كافة أطياف المجتمع من خلال برامجها من أجل الوصول إلى البرلمان والوصول الى الحكومات البرلمانية كما اردها الملك في الاوراق النقاشية.

جاء حديث المعايطة أمس الأحد، أثناء لقائه الائتلاف الوطني للأحزاب السياسية في الوزارة، حيث بين اهمية ان تكون الأحزاب برامج عملية واضحة، مشددا على موقف الوزارة الداعم للأحزاب من خلال البرامج التدريبية وبناء القدرات واهمية مشاركتها في الانتخابات النيابية المقبلة.

ونوه المعايطة أن الأحزاب السياسية الأردنية تقف دائما مع الوطن وقفات مشرفة, وبين ان يكون الحزب هو اساس العمل السياسي، وانه بدون وجود الاحزاب لا يمكن ان تتحقق الحكومات البرلمانية.

ودار حواراً حول مختلف القضايا السياسية والاقتصادية التي تخص الشأن الداخلي والخارجي بحضور أمين عام الوزارة رئيس لجنة الأحزاب الدكتور علي الخوالدة.

بدوره قال رئيس الائتلاف الوطني للأحزاب السياسية أمين عام حزب الشورى فراس العبادي :إن الأردن يمر بمرحلة صعبة سياسيا واقتصاديا بإقليم غير مستقر مؤكدا على أن لأحزاب تبحث عن تغيير النظرة النمطية عنها، الى دور الوزارة  بتعزيز دور الحياة السياسية للأحزاب بشكل اكبر، منوها الى أن هناك من يريد ان يحرك الشارع ويسعى الى الفوضى.

من جهته عبر الأمين العام لحزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة أن منظومة الإصلاح الحقيقية هي المسار الذي ينقذنا من الوقوع بالمحضور من خلال المصارحة والحكومة معنية بذلك، وأن قوى الشد العكسي والبحث عن المصالح الشخصية موجودة، وأضاف أننا نريد زيادة اللحمة بين الشعب الأردني.

ونوه أمين عام حزب الراية الأردنية بلال الدهيسات على ضرورة استمرار دعم الأحزاب لكي تؤدي دورها بشكل فاعل في انتخابات المرحلة المقبلة, مؤكدا أهمية وضع خطط للحد من البطالة وايجاد  فرص عمل جديدة لتحسين الوضع المعيشي للمواطنين في ظل الظروف الصعبة.

بدوره قال أمين عام حزب النهضة إسماعيل الخطاطبة :إن الوضع المعيشي صعب ويحتاج الى حلول فورية واننا نتطلع في الأيام القادمة الى وجود سياسيين يقودون المشهد والأزمات المختلفة بشكل اكثر واقعية، وأضاف الخطاطبة بأن دور الأحزاب الدخول الى مؤسسات الدولة عبر العمل البرامجي.

وأكد المحامي محمود الدقور عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني ” زمزم ” على أهمية دور وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية في دعم مسيرة الأحزاب وأهمية وتطوير تشريعات لتاخذ الأحزاب دورها السياسي المطلوب في خدمة الوطن، كما شدد على أهمية العمل بشكل برامجي كأساس للوصول إلى البرلمان الذي يمثل الشعب.

وفي نهاية اللقاء اكد الوزير على ان الوزارة ستطلق خطة خلال الاشهر المقبلة وقبل الانتخابات القادمة من اجل تعزيز حضور الاحزاب في الحياة العامة وتعريف الشياب والنساء بدور الاحزاب وبقانون الاحزاب واهمية المشاركة في الانتخابات.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق