جابر: 400 سرير جديد في “البشير”، و فجوة التعيينات ألفي طبيب

وزير الصحة سعد جابر: سنؤهل 30 ألفاً من التخصصات الطبية كافة

** ديوان الخدمة يرغب تزويده بقوائم الأطباء المتدربين لكي لا تسقط أسماؤهم من الدور 

** ديوان الخدمة عين نحو 310 أطباء منذ بداية العام

هلا أخبار – بتول حبيبة – أكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر أن أعداد طلاب الطب على مقاعد الدراسة يبلغ 18 ألف طالب.

وقال جابر في اجتماع للجنة الصحة النيابية إن عدد خريجي الطب يبلغ سنوياً 3 ألاف طالب، بينما لا تتجاوز قدرة استيعاب ديوان الخدمة إلا ألف طبيب سنوياً، والبقية إما يعملون بالمراكز الصحية أو يهاجرون خارج البلاد.

وبين أن الوزارة أنشأت برنامجاً لتأهيل من يرغب من الأطباء ممن لم يحصلوا على وظيفة ومن دون مقابل، مشدداً على أن وزارة الصحة جاهزة لتأهيل وتدريب الجميع، قائلاً “حددنا تأهيل ألف طبيب سنوياً، ومسؤوليتنا الاستثمار في الكوادر البشرية”.

وأضاف “من أهم أولويات وزارة الصحة هو تأهيل الكوادر البشرية المميزة الموجودة بالأردن والاستثمار بها، من هذه النقطة جاء إنشاء هذه البرنامج، وذلك لايجاد فرص عمل للخريجين الجدد سواء كانوا أطباء أو أطباء أسنان أو صيادلة أو ممرضين”.

ولفت جابر إلى أن النقابات الصحية تضغط على الوزارة لفتح برامج إقامة واختصاص لأطباء الأسنان والصيادلة، مشيراً إلى أنه وبالتشاور مع النقابات سنعمل على تأسيس مراكز تخصصية سنية للأسنان يوجد بها تخصصات، وللصيادلة ايضاً، ونناقش مع الممرضين إنشاء برامج لمنحهم تخصصات لتأهيلهم.

ولفت “هدفنا تأهيل الآلاف من الكوادر البشرية، وهدف البرنامج طموح، أن يكون لدينا على الأقل 30 الاف شخص من التخصصات الطبية كافة”.

وأشار جابر إلى أن تمويل هذا البرنامج سيكون من موازنة وزارة الصحة، مؤكداً “قبل طرح هذا البرنامج تم اعتبار جميع مستشفيات وزارة الصحة الفرعية والرئيسية تعليمية، فالذي يدخل بالكرك او معان موافق عليه للتدريب لغايات البورد أو الاختصاص، في التخصصات جميعها، وللعدالة سيكون هناك تدوير للمقيمين، في جميع انحاء المملكة”.

وعن موضوع الأسرّة في المستشفيات قال جابر إنه وفي غضون 3 اشهر ستزيد سعة مستشفى البشير 400 سرير، منها 60 سريراً للعناية الحثيثة، ويتم أيضاً تأهيل مستشفى الأمير حمزة، من ناحية البنية التحتية والعمل على إنشاء مركزاً للقلب ومركزاً للأورام”.

وأضاف “يتم أيضاً البحث لإنشاء أو شراء مستشفى لتغطية الأعداد المتزايدة في العاصمة عمّان، كما يتم أيضاً تأهيل العديد من المستشفيات في مختلف مناطق المملكة، مشدداً على أن تنمية وتطوير المستشفيات تتم في المحافظات وفي العاصمة على ذات النسق”.

من جهته قال رئيس لجنة الصحة النيابية عيسى الخشاشنة إن نظام الإقامة يجب أن لا يؤثر على عدد من يتوظفون في وزارة الصحة، وأن لا يفقد أي أحد دوره.

ولفت إلى أن رقم الضمان يسقط الدور من ديوان الخدمة المدنية، وهذا الأمر يجب التنبه لهلمن يتحصله في مرحلة قبل التعيين.

من ناحيته قال رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر إن الديوان يرغب بتزويده بقوائم الأطباء في هذ البرنامج بحيث سيتم وضع إشارة على أنهم هؤلاء الأطباء هم ضمن مرحلة تدريب في وزارة الصحة.

ولفت إلى أن ديوان الخدمة عين نحو 310 أطباء منذ بداية العام.

من جهته أكد النائب مرزوق الدعجة أن مستشفيات الأطراف بحاجة إلى اختصاص، مشيراً إلى أهمية رفع البدلات التي يتقاضاها الطبيب المتدرب من 250 ديناراً إلى 300 – 400 ديناراً، قائلاً أن هذا المبلغ زهيد ولا يساوي شيئاً. 

 





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق