عملية نوعية بمستشفى الملك المؤسس لاستئصال ورم لمريضة بتجويف البطن

هلا أخبار-  تمكن فريق طبي في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي من إزالة ورم كبير في تجويف البطن منذ قرابة الخمس سنوات لمريضة أربعينية، وهو نوع نادر من الأورام وعادة ما ينشأ في تجويف الصدر وفي حالات نادرة ينشأ في أماكن أخرى مثل تجويف البطن.
وأجرى العملية فريق طبي بإشراف استشاري جراحة زراعة الأعضاء وجراحة الكبد والقنوات المرارية الدكتور عبدالرحمن مناصرة، واستشاري جراحة الأوعية الدموية والقسطرة الدكتور نبيل الزعبي، واستشاري التخدير الدكتور ظاهر الربضي.
وأظهرت الفحوصات والأشعة التشخيصية التي أجريت للمريضة وجود ورم كبير في منطقة البطن والحوض، حيث قام الفريق الطبي باستئصال كامل للكتلة التي تجاوز وزنها ثلاثة كيلو غرامات في حين شكّل الحجم الكبير للكتلة بالإضافة للالتصاقات الشديدة مع الأنسجة المحيطة بها في الشرايين الرئيسة في البطن والبنكرياس وجذر الأمعاء، أبرز المعوقات أثناء العملية الجراحية.
وأشار الدكتور مناصرة إلى أن معاناة المريضة التي تمخضت عن وجود هذه الكتلة تجسدت في هبوط كبير في الوزن، وصعوبة بالغة في الهضم، نظراً للضغط الناتج عن وجودها حول المعدة والأمعاء لفترة طويلة، واضطراب في مستوى السكر في الدم نتيجة مواد تفرزها الأنسجة المكونة للورم نفسه، داعياً المرضى إلى مراجعة الطبيب في حال الشعور المتكرر بالألم أو ملاحظة وجود أي تورم في أي جزء من البطن أو أي مكان آخر من الجسم.
وقال إن مثل هذه العمليات يجريها بالعادة فريق جراحين متخصصين في مراكز متخصصة مثل هذا المركز الجامعي المميز والمجهز بأحدث الأجهزة والذي يشهد تقدماً كبيراً.
وثمن الدكتور مناصرة دور الكادر الطبي الذي شارك في العملية؛ الدكتور ليث غرايبة، والدكتور نور الخصيب، والدكتور مروان عبدالملك، والدكتور أمين البيك، وفريق التمريض عبدالوهاب رمضان، ابتسام جبر، وماجد بطيحة.
وأبدت المريضة ارتياحاً كبيراً بعد إجراء العملية وتتماثل حالياً للشفاء، وقدمت شكرها الجزيل للعاملين بالمستشفى وخاصة أطباء الجراحة العامة الذين أجروا لها العملية ولجميع الكادر الطبي المرافق وإدارة المستشفى.
من جهته، عبر مدير عام المستشفى الدكتور محمد الغزو عن اعتزازه بالنجاحات التي يحققها الكادر الطبي للمستشفى وتعامله الأمثل مع الحالات المرضية الأكثر صعوبة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية، لافتاً إلى ان المستشفى مجهز بأحدث المعدات الضرورية لإجراء العمليات كافة، وان المستشفى يوفر البيئة الأكاديمية والبحثية المناسبة للكادر الطبي والأكاديمي المتخصص في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا لإجراء مثل هذه العمليات.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق