الصحة العالمية تطلق برنامجاً لزيادة اتاحة الانسولين في بلدان الدخل المنخفض

هلا أخبار- أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن بدء برنامج تجريبي للاختبار المسبق لصلاحية الأنسولين البشري لزيادة إتاحة علاج داء السكري في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. وذكر الموقع الرسمي للمنظمة، اليوم الأربعاء، أن هذا القرار يأتي جزءاً من سلسلة خطوات تعتزم المنظمة اتخاذها لمواجهة العبء المتزايد لداء السكري في جميع المناطق، حيث يحتاج نحو 65 مليون مصاب بالسكري من النوع الثاني إلى الأنسولين، لكن نصفهم فقط يتمكنون من الحصول عليه، جراء تكلفته الباهظة بشكل أساسي، أما المصابون بالسكري من النوع الاول فلا يستغنون عن الأنسولين للبقاء على قيد الحياة.
وقال المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس غيبريسوس، إن "الإصابة بمرض السكري تشهد ارتفاعاً على مستوى العالم وبوتيرة أسرع في البلدان المنخفضة الدخل، وأن عدداً كبيراً من الأشخاص الذين يحتاجون الأنسولين يواجهون صعوبات مالية في تأمينه، أو يضطرون للاستغناء عنه مخاطرين بحياتهم، وتشكّل مبادرة منظمة الصحة العالمية للاختبار المسبق لصلاحية الأنسولين خطوة حيوية نحو ضمان إتاحة هذا المنتج المنقذ لكل من يحتاجه".
من المتوقع أن يؤدي برنامج المنظمة للاختبار المسبق لصلاحية الأنسولين إلى تعزيز إتاحته عن طريق زيادة تدفق المنتجات المضمونة الجودة في السوق الدولية، مما يوفر للبلدان خيارات أوسع وللمرضى أسعارا أدنى.
وأظهرت البيانات التي جمعتها منظمة الصحة العالمية خلال الفترة 2016-2019 من 24 بلداً في أربع قارات أن الأنسولين البشري متاح في 61 بالمئة من المرافق الصحية وأن نظائر الأنسولين متاحة في 13 بالمئة منها فقط.   (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم