الحموري: الصادرات الوطنية حققت نموا هو الأعلى منذ عام 2014

وزير الصناعة والتجارة يلتقي القطاعات الاقتصادية في معان

هلا أخبار- اطلع وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري الثلاثاء على المرافق والمنشآت الاقتصادية في محافظة معان.

وقال الحموري خلال الزيارة إن التواصل الميداني مع مختلف القطاعات الاقتصادية يأتي ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة منذ تشكيلها، ما يؤدي الى تحديد كافة المشكلات التي تواجه القطاعات الاقتصادية ومناقشة كافة المقترحات التي تسهم في تحسين الوضع الاقتصادي.

وأضاف خلال لقائه القطاع التجاري في المحافظة والذي عقد في الغرفة التجارية؛ أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص هي أساس معالجة المشكلات ووضع آليات عمل لتحسين الوضع الاقتصادي وتحفيز مختلف القطاعات على مزيد من الإنتاجية وتطوير أعمالها.

وقال الحموري إن غالبية المشكلات والمطالب المقدمة من قبل القطاع الخاص والتي تم الوقوف عليها من خلال اللقاءات المتكررة مع القطاعين التجاري والصناعي والزيارات الميدانية للمحافظات والحوار مع القطاعين التجاري والصناعي هي عبارة عن أمور إجرائية تم حل العديد منها؛ مثل تعديل قانون المواصفات والمقاييس وحصر معاينة السلع الموردة للمملكة بجهة رقابية واحدة وتوحيد الرقابة والتفتيش على المنشآت الاقتصادية وغيرها.

وبين أن بعض المطالب ترتبط بتعديلات تشريعية، وأخرى بأبعاد مالية يتم دراستها لاتخاذ الاجراءات المناسبة حيالها، بما يحقق المصلحة العامة وعدم الإخلال بالإيرادات العامة.

وتطرق الى حزمة الإجراءات التحفيزية التي أطلقتها الحكومة مؤخرا بهدف تنشيط الوضع الاقتصادي والتي ستطال مختلف القطاعات للترابط والتشابك بين القطاعات الاقتصادية المختلفة، كما أشار إلى تحقيق الاقتصاد الوطني لنتائج إيجابية خلال الفترة المنقضية من العام الحالي وبخاصة الصادرات الوطنية التي حققت نموا هو الأعلى منذ العام 2014.

 وقال رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي: إننا نلمس اليوم تعاونا وثيقا من قبل الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة والتموين بما يسهم في دعم وتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني بشكل عام.

من جانبه أكد رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن يحيى الجغبير أهمية التواصل المستمر مع غرف الصناعة والتجارة ودراسة احتياجاتها والعمل على حل المشكلات التي تواجهها.

وقال رئيس غرفة تجارة معان عبد الله صلاح إن الشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص ضرورية لمعالجة كافة المشكلات التي تعاني منها القطاعات الاقتصادية والعمل على دعمها وتعزيز تنافسيتها، وقدم عرضا لأبرز مطالب القطاع التجاري بشكل عام ومطالب التجار في معان.

وعرض التجار والصناعيون عددا من المشكلات التي يعانون منها، خاصة ارتفاع كلف الإنتاج والضرائب ونقص الأيدي العاملة.

حضر اللقاء محافظ معان محمد الفايز والنائب خالد الفناطسة والأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي ورئيس بلدية معان الدكتور أكرم كريشان ومدير صناعة وتجارة معان المهندسة سهيلة البدور، ومدير شركة تطوير معان هاني خطاطبة وعددا من المسؤولين الحكوميين.

وجال وزير الصناعة والتجارة يرافقه الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان؛ في مرافق واحة الحجاج والتي تقع ضمن محاور منطقة معان التنموية. وتشتمل واحة الحجاج على استراحات ومحلات تجارية ومصليات واماكن للمبيت ومرافق صحية ومكاتب لوزارات الصحة والأوقاف ولمديرية الأمن العام والدفاع المدني.

وقدم المهندس كريشان شرحا عن الخدمات التي توفرها الواحة خدمة لضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام بالإضافة إلى استغلالها كنقطة توقف لشركات النقل العاملة على نقل الركاب والمسافرين عبر الطريق الصحراوي.

واستعرض كريشان أمام الوزير والوفد المرافق خطط واستراتيجية منطقة معان التنموية التي تضم خمسة محاور من أبرزها الروضة الصناعية والتي تعمل على استقطاب مختلف الاستثمارات بفضل المزايا والحوافز الممنوحة للمستثمرين بالإضافة محور المجتمع السكني والذي يحتضن طالبات جامعة الحسين بن طلال الى جانب مركز تطوير المهارات وشركة معان للمسؤولية المجتمعية.

وثمن الوزير الحموري مستوى الخدمات التي تقدم بواحة الحجاج وما وصلت إليه شركة التطوير من تقدم ملموس في مختلف المجالات الاستثمارية والتطويرية والمجتمعية.

وتفقد الوزير الحموري مديرية صناعة وتجارة محافظة معان والتقى العاملين فيها مؤكدا على أهمية تسريع إنجاز المعاملات للمراجعين وتقديم كافة الخدمات الممكنة لهم، كما استمع إلى مطالبهم واحتياجاتهم الوظيفية.

وفي سياق متصل زار الحموري السوق التراثي التابع لمديرية سياحة معان واطلع إلى أعمال مركز تدريب الحرف والسوق السياحي وطبيعة الخدمات المقدمة .  (بترا) 

آخر الأخبار

حول العالم