اعتصام لـ”المهندسين” أمام وزارة الأشغال للمطالبة بالعلاوة الفنية (صور)

هلا أخبار – نفذ مجموعة من المهندسين اعتصاما أمام وزارة الأشغال العامة والإسكان صباح اليوم الثلاثاء، للمطالبة برفع العلاوة الفنية للمهندسين العاملين في القطاع العام من 145٪ إلى 180٪.

نقيب المهندسين الاردنيين المهندس قال أحمد سمارة الزعبي، إن الاعتصام جاء بعد أن تجاهلت الحكومة الكتاب الذي ارسلته النقابة لرئيس الوزراء حول مطالب المهندسين بالمتمثلة بزيادة علاوتهم إلى 180%، والمسارات المهنية المرتبطة بها، إضافة إلى تسكين المسار المهني على الدرجات القائمة.

وأكد المهندس سمارة أن الاعتصام يجدد التأكيد بوضوح مجلس النقابة الداعم لمطالب مهندسي القطاع العام كما ورد في الكتاب، مبينا أن ما تعرض له المهندسون من تحذيرات واستدعاءات وتشديدات لن تثنيهم من المطالبة بحقوقهم المستحقة.

ودعا اعضاء مجلس النقابة نائب النقيب المهندس فوزي مسعد والمهندس محمد المحاميد والمهندس سري زعيتر، كافة المهندسين العاملين في القطاع العام إلى عدم الالتفات لأي أخبار أو شائعات مضللة، مبينا أن الموقع الرسمي للنقابة وصفحة النقابة الرسمية هي المسؤولة عن أي أخبار أو بيانات أو إعلانات حول مطالب المهندسين في القطاع العام.

ولفتوا إلى أنه سيتم اختيار ضباط ارتباط ممثلين عن المهندسين من كافة الوزارات، لموافاتهم بكافة التفاصيل المتعلقة بالمفاوضات والاجتماعات المتعلقة بالعلاوة.

بدورهم، أكد أعضاء مجلس النقابة التفافهم حول نقابتهم ودعمهم لكل ما يتم من تفاهمات من شأنها تحقيق مصالح المهندسين في القطاع العام.

وشارك في الاعتصام اعضاء مجلس النقابة ورؤساء مجالس فروع النقابة في المحافظات. 

من ناحيته، قال المهندس يحيى أبو حليمة في حديث لـ”هلا أخبار” إن الحكومة وديوان الخدمة لم يقصروا هذه المرة، مشيرا إلى أنهم طلبوا من النقباء الاجتماع وإقرار العلاوات كما يرونها بعدل.

وأضاف: “كل النقباء في نقابة الصحفيين والأطباء والصيادلة والتمريض كتبوا ما يريدون ووافقت الحكومة، إلا أن نقيب المهندسين لم يطلب العلاوة بحدها الأدنى والتي هي 180 دينارا وطالب بـ145 ووافقت الحكومة على ذلك”.

وأكد أبو حليمة أن المشكلة تكمن مع نقيب المهندسين وليست مع الحكومة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق