الربضي: مليون دينار لدعم المشاريع الإنتاجية الصغيرة للمتقاعدين العسكريين

هلا أخبار – قال وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي، إن الوزارة ستقدم دعما اضافيا بمبلغ مليون دينار من مخصصات برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية لدعم وتمويل مشاريع إنتاجية ميكروية وصغيرة موجهة للمتقاعدين العسكريين من خلال نافذة تمويلية لهذه الغاية وذلك بالتعاون مع المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء.

وأكد الربضي أن هذا الدعم يأتي لتنفيذ التوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى دعم وتمكين المتقاعدين العسكريين وتحسين مستوى معيشتهم.

وستستخدم المؤسسة التمويل كمحفظة إقراضية بأسلوب القرض الحسن لتمويل إقامة مشاريع إنتاجية صغيرة من قبل افراد المتقاعدين العسكريين، ما سيسهم في تمكينهم وتحسين مستوى معيشتهم من خلال توفير مصدر دخل إضافي لهم ولأسرهم.

ويرفع الدعم الجديد ما قدمته وزارة التخطيط والتعاون الدولي لتمويل هذه المحفظة الى (3) مليون دينار خلال الاعوام الثلاثة الماضية 2017و2018 و2019 .

وأوضح الربضي أن هذه المحفظة اثمرت لغاية الان عن ايجاد 450 مشروع انتاجي خاصة بالمتقاعدين العسكريين.

ومن المتوقع ان يصبح عدد المقترضين من هذه المحفظة حتى نهاية عام 2020 ما يزيد عن 700- 750 مشروعا انتاجيا في مختلف المحافظات، كما سيتضاعف اعداد المشاريع الممولة من خلال هذه المحفظة سنويا، وبالإضافة الى التمويل الذي تقدمه الوزارة لهذه المشاريع من خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية فإنها توفر ايضا كافة اشكال الدعم الفني والاستشاري ودراسات الجدوى الاقتصادية اللازمة لا نجاح وادامة هذه المشاريع.

وقال “اننا نعمل على تعزيز التوجهات الحكومية بتشجيع سياسات تحفيز الأشخاص الرياديين القادرين على ادارة مشاريع خاصة تسهم في الحد من معدلات الفقر والبطالة”.

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي استمرار الجهود التنموية التي تقوم بها الحكومة في البطالة وتعزيز انتاجية الافراد في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، وضمن إطار برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية والذي يسعى إلى رفع السوية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمعات المحلية ومن ضمنهم المتقاعدين العسكريين في كافة مناطق المملكة.

*انجازات برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية خلال عام 2019

وتتلخص اهم انجازات البرنامج خلال عام 2019 في تمويل (540) مشروع انتاجي لهيئات المجتمع المحلي وللشباب والمرأة والاسر الفقيرة والمتقاعدين العسكريين في مختلف محافظات المملكة. كما ساعد البرنامج في المساعدة في تأسيس (1200) مشروع صغير ومتوسط ومنزلي من خلال مراكز ارادة الـ(28) التابعة للبرنامج في مختلف محافظات المملكة.

وقامت وزارة التخطيط والتعاون الدولي بتنفيذ (6) مراكز زها للطفولة في كل من محافظات اربد وعجلون، والكرك والمفرق وفي الرصيفة ودير علا .

وجرى تنفيذ مشاريع مع بالشراكة مع القطاع الخاص موفرة لفرص العمل (مركز اتصال مع شركة زين في لواء دير علا، عقد اتفاقية مع الشركة الاردنية للتعليم الفندقي والسياحي- لتطوير المدرسة الفندقية وتوفير التجهيزات اللازمة لتدريب (300) متدرب سنويا وادماجهم في سوق العمل، تمويل (5) فروع انتاجية- مصانع البسة – بالتعاون مع وزارة العمل في كل من (المزار الشمالي/ اربد، مؤاب/ الكرك، عرجان/ عجلون، دير علا /البلقاء، سوف/ جرش).

كما قدمت الوزارة دعما لتدريب (750) من حديثي التخرج بمؤسسات القطاع الخاص يتم توظيف ما نسبته 20% في المؤسسات المستضيفة، بالإضافة الى استهداف (850) من اصحاب المشاريع وموظفيهم بالتدريب الفني المتخصص للمشاريع. ودعمت الوزارة تنفيذ (23) معرض مؤقت للمنتجات الحرفية والغذائية الخاصة بالهيئات المحلية والاسر المنتجة من ذوي الدخل المحدود.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق