“فلس الريف”: 200 مليون دينار كلفة إيصال الكهرباء لـ850 ألف منزل في 26 سنة

هلا أخبار – قال مدير مديرية فلس الريف المهندس زياد السعايدة، إن المديرية بدأت في عام 2019 بتركيب أنظمة الطاقة الشمسية للأسر المستفيدة من صندوق المعونة الوطنية لتخفيف عبء فواتير الكهرباء.

وأضاف خلال اجتماع مع لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية اليوم الأربعاء، أنه منذ عام 1992 ولنهاية عام 2018، تم ايصال التيار الكهربائي لـ850 ألف منزل في جميع محافظات المملكة من الشبكات الحية تقدركلفتها بحدود 200 مليون دينار.

وبين أنه يتم تحصيل مبالغ فلس الريف من شركات التوزيع ومن شركة الكهرباء الوطنية.

وأشار إلى أن مبلغ 17 مليون دينار كان يتم ايداعها سابقا في حساب خاص، إلا أنه منذ بداية عام 2019 بدأ تحويل هذه المبالغ لخزينة الدولة، ويتم رصد هذه المبالغ لإيصال التيار الكهربائي لمشاريع كهرباء الريف من شبكات حية او مشاريع طاقة شمسية او استبدال وحدات إنارة لبلديات المملكة.

وأوضح أنه بعد وضع الموازنة، تحول هذه المخصصات من قبل وزارة المالية، وضمن سقف مالي مقداره 17 مليون دينار.

وأكد أن الرصيد يحول فورا من شركات التوزيع الى وزارة الطاقة ومن ثم إلى الخزينة العامة.

وأضاف: “ترصد في موازنة 2020 مبالغ 7 مليون للأسر الفقيرة تركيبات للطاقة الشمسية و5 مليون لغايات استبدال وحدات الانارة بالتعاون مع وزارة الادارة المحلية وخصصنا أيضا حوالي 5 مليون بين شبكات حية لمشاريع ايصال تيار كهربائي للمنازل من الشبكات التقليدية وللمنازل البعيدة عن الشبكات، تركيب أنظمة طاقة شمسية”.

وكشف أن المديرية قد طلبت من الخزينة على موازنة 2020 حوالي 24 مليون دينار، بينما تم تخصيص ما بين 19 – 20 مليون دينار.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق