أبومحفوظ: 75% من التلوث البيئي بالمملكة محصور بالزرقاء

هلا أخبار- حذّر النائب سعود أبو محفوط من أن التأخر بالإصلاح السياسي والدستوري ينهي حالة الإقطاع السياسي والبيروقراطي، وفق قوله.

وأشار إلى ضرورة الانخراط بمشروع وطني، داعياً الحكومة أن تتحلى بالشفافية وتوفير المعلومات، محذراً من الاستسلام للمديونية على حساب مشاريع التنمية.

ولفت في حديثه إلى تجارب دول مثل : رواندا وأثيوبيا؛ قائلاً: “موازناتنا تخصص فقط الثلث للتربية والصحة والرفاه”.

وقال إنّ الدفاع عن محافظة الزرقاء هو دفاع عن الوطن كله، حيث إنها تعاني من مشاكل بالبيئة حيث ما تزال على حالها من الفشل التنموي.

وبيّن أن مشاكل الزرقاء صغيرة لو وجدت حكومة جادة لحلت مشاكلها كافة، مشيراً إلى أن محافظة الزرقاء الأقل بالتوظيف حيث إن 78% من نساء الزرقاء بلا عمل.

وقال إن الزرقاء تتحول إلى بركان عذاب، مشيراً إلى أنه بات يتعاطف مع الشباب العاطل عن العمل واعتصاماتهم بالزرقاء.

وقال إن “أهل الزرقاء يسمعون عن أرقام الموازنة ولا يشعرون بها”، منتقداً مخصصات محافظة الزرقاء بمشروع قانون الموازنة.

وقال مخاطباً الحكومة “لا أشتكي إليكم بل اشتكي عليكم قلة الإنصاف لأهل الزرقاء”، حيث لم تخصص الحكومة سوى 109 آلاف دينار لحماية بيئة الزرقاء بالرغم مما تجنيه من مصفاة البترول.

وقال إن 75% من التلوث البيئي بالمملكة محصور بالزرقاء، مضيفاً: “يؤسفني أن الحكومة مؤدبة في التعاطي مع التلوث بالداخل والخارج”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق