الصرايرة: تطوير النقل العام يعني الاستغناء عن 30% من المركبات الخاصة  

 هلا أخبار- قال النائب رجا الصرايرة إنّ موزانة الدولة تبدأ بالاعتماد على دخل الفرد والأسرة، والحكومة مطالبة باستمرار الحزم التشجيعية للاقتصاد والاستثمار وضبط الإنفاق ومعالجة أسباب الترهل بمؤسسات الدولة.

وأضاف في كلمة له خلال الجلسة العامة لمجلس النواب لمناقشة مشروعي قانون الموازنة العامة والوحدات المستقلة للعام الحالي، يوم الأحد، أنّ فوائد وخدمات الدين على الدولة حوالي 3 مليار دينار سنوياً، أي 30% من عجز الناتج القومي أي ثلث الموازنة.

وقال “إننا بحاجة إلى دورة اقتصادية محكمة لتعويض الـ 3 مليار التي تذهب فوائد”، داعياً الحكومة إلى هيكلة قطاع النقل العام ليستفيد المواطن من شبكة نقل حديثة تخدم المحافظات ومناطقها كافة وبأسعار مناسبة.

وبين النائب أنّ تحسين قطاع النقل العام يعني الاستغناء عن  30% من المركبات الخاصة ويحدّ من الأزمات المرورية اليومية التي تشهدها عدد من المدن.

وقال إنّ تأمين هذه المواصلات يشجع حوالي 250 ألف مواطن على الاستغناء عن مركباتهم، حيث يضطر المواطن لاستخدام مركبته الخاصة لغياب شبكة نقل عام حديثة ومتطورة.

ودعا إلى تطوير النقل العام ضمن خطط عابرة للحكومات، مستعرضاً الفوائد العائدة على الدولة والمواطن في حال وجود هذه الخطط.

ودعا النائب إلى بناء جامعة طبية ريادية تكون جاذبة للطلبة من الدول العربية والأجنبية، وأن تكون تحت إشراف وزارتي الصحة والتعليم العالي، قائلا: “ذلك يوفر عملات صعبة للوطن بمقدار 40 مليون دينار سنوياً”.

كما دعا إلى إحلال العمالة المحلية محل الوافدة، حيث إن فاتورة العمالة الوافدة تجاوزت المليار دينار سنوياً تصدر كعملة صعبة إلى الخارج، وفق قوله.

ودعا إلى جلب الاستثمارات وتطوير المنطقة الصناعية بالكرك،  وتوفير فرص عمل لأبنائها، ودعم جامعة مؤتة لتستمر بدورها الوطني.

 





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق