اللواء التميمي: مستشفى الملكة رانيا أنموذج حقيقي للمؤسسات الصحية المتميزة

هلا أخبار- قال مدير عام الخدمات الطبية الملكية، اللواء الطبيب شوكت التميمي، “إن مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال يعتبر أنموذجاً حقيقياً للمؤسسات الصحية المتميزة ليس على المستوى المحلي فحسب وإنما على المستوى الإقليمي”.
وأضاف التميمي، في تصريح صحفي، اليوم الأحد، بمناسبة فوز مستشفى الملكة رانيا التابع لمديرية الخدمات الطبية الملكية، بالمركز الأول في جائزة الإبداع والابتكار الحكومي، والتي أطلقها مركز الملك عبد الله الثاني للتميز للمرة الأولى، عن مبادرة “مستشفى صديق للطفولة والمرونة النفسية”، أن كوادر المستشفى حققت إنجازات طبية عظيمة واستطاعت معالجة الكثير من الحالات المرضية المستعصية وإدخال جراحات متقدمة.
وأشار إلى أن المستشفى انتقل إلى مفاهيم جديدة في الرعاية الصحية من خلال تقديم الخدمة العلاجية قليلة الخوف والألم، وذلك يعتبر بحد ذاته دعماً للجوانب النفسية والمعنوية عند الأطفال المرضى.
بدوره، بين مدير المستشفى، العميد طبيب عادل الوهادنة، أن مبادرة تمحورت حول استخدام تقنية الواقع الافتراضي، حيث يرتدي الطفل نظارات خاصة لمشاهدة عرض ثلاثي الأبعاد أثناء بعض الإجراءات العلاجية مثل: سحب الدم، علاج الأسنان، أخذ الخزعات، الأمر الذي يساعد الكادر الطبي على إكمال الإجراء الطبي دون شعور الطفل بالخوف والألم.
وأوضح العميد الوهادنة أن المبادرة هدفت إلى تنمية المرونة النفسية عند الأطفال للتأقلم مع المشاكل الصحية، والتقليل من العبء النفسي المترتب على الأهل، وتنمية القدرة الذهنية والحسية والتفاعلية عند الأطفال وتحسين تجربتهم نفسياً ومعنوياً تجاه مراحل العلاج، مؤكداً أن المستشفى حقق كل هذه الأهداف بالوصول إلى رحلة علاجية ومستشفى صديق للطفولة.  (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق