الشرعة: موازنة 2020 هي الأفضل منذ سنوات  

هلا أخبار- قال النائب محاسن الشرعة إنّ مشروعت قانون الموازنة للعام الحالي تضمنت زيادة الإنفاق الرأسمالي وتحسين الرواتب والأجور ورفع المستوى المعيشي للمواطنين وتحفيز النمو الاقتصادي والحدّ من الترهل الإداري.

وأشار إلى أنّ الموازنة تحمل أهداف بينها: زيادة نمو الإنتاج المحلي وزيادة تشغيل القوى المحلية والتركيز على الانفاق الاستثماري، وأنها ركزت على مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي وتحسين الإدارة الضريبية وتحقيق إلزامية التعليم لمرحلة رياض الأطفال.

ودعا الحكومة إلى دعم عناصر النمو الاقتصادي وتخفيض أسعار الطاقة والمحروقات وتخفيض الضريبة على المبيعات وخلق فرص العمل وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنيين، بالإضافة إلى الضرائب والرسوم على مدخلات انتاجية.

وأشار إلى أن هناك تحولات في التوجهات الاقتصادية، داعياً إلى دمج أكبر عدد من الهيئات وحلّ مشكلة المدينين.

وقال إن موازنة 2020 هي الأفضل منذ سنوات، حيث لم تتضمن أي ضرائب جديدة، ولأول مرة تقدم الحكومة على تحفيز الاقتصاد بالرغم من نقص الأموال.

كما دعا إلى زيادة رواتب منتسبي القوات المسلحة ودعم مؤسسة المتقاعدين والمحاربين العسكريين القدامى.

وطالب النائب بدمج الباديتين الشمالية الشرقية والغربية لأجل التوظيف واستحداث لواء في البادية الوسطى أسوة بمنطقة زيزياء والحلابات وسواها من الألوية، وتفعيل لجان فرز الأراضي في منطقة بلدية الأمير حسين، ودعم الأندية الرياضية في البوادي كافة وفتح مدارس مهنية في بلديات البادية الوسطى لزيادة التوجه المهني، بالإضافة إلى رفع الحد الأدنى للأجور وزيادة عدد المجندين بالقوات المسلحة.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق