الخارجية الفلسطينية تطالب بلجنة تقصي حقائق بحفريات الاقصى

هلا أخبار – دعت وزارة الخارجية الفلسطينية، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لإجبار اسرائيل على وقف الحفريات التي تقوم بها أسفل المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة وتشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف على ذلك.

واعتبرت الخارجية في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن حفريات الاحتلال في محيط الاقصى المبارك جريمة وفقاً للقانون الدولي واتفاقيات جنيف، ولابد من محاسبة المسؤولين الاسرائيليين عنها.

واضافت، ان تلك الحفريات غالباً ما تظهر نتائجها الكارثية في فصل الشتاء عبر تشققات كبيرة في منازل المواطنين ومحلاتهم التجارية، ما يؤدي عادة إلى تسرب المياه من الأعلى والأسفل وإغراق أجزاء منها كما بدت واضحة بالأمس في حي باب السلسلة في البلدة القديمة من مدينة القدس، بالإضافة إلى تصدعات في الطرق والجدران.

واشارت الخارجية إلى أن حفريات الاحتلال المتواصلة في القدس الشرقية تهدف بالأساس لتغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم، ومحاولة فرض رواية الاحتلال بالقوة من خلال تزوير المعالم الأثرية الموجودة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق