“الشعب النيابية”: لا نحمل مسؤولية اتفاقية الغاز للحكومة الحالية

هلا أخبار- أكّدت كتلة الشعب النيابية أنه من الظلم بمكان محاسبة الحكومة الحالية على أخطاء حكومات متعاقبة,

وقال في حديث أمام مجلس النواب مساء الأربعاء خلال مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة إن تلك الحكومات أسست على وصفات صندوق النقد الدولي الذي يشكل بوجوده استعماراً للدول.

ورفضت الكتلة على لسان النائب مرزوق الدعجة تحميل الحكومة الحالية توقيع اتفاقية الغاز، وقال “لا أحملها  مسؤولية الاتفاقية مع العدو الصهيوني بل أحملها مسؤولية مواصلة السير بها في الوقت الذي كان الأجدر بها إلغاءها ومحاسبة من أبرمها”.

وانتقد تخفيض النفقات على الصحة والتعليم في الموازنة بينما هنالك تخمة في الصرف على النفقات المحددة للمقاولين، وطالب بشمول أبناء الوطن كافة بالتأمين الصحي وتعزيز المستشفيات بالكوارد المتخصصة.

ودعا إلى الاهتمام بالتعليم الذي ينهض بالأمة، وتساءل إن كانت هنالك إستراتيجية للتعليم، ليقول “لا توجد هنالك أي استراتيجية”، مدللاً على ذلك بضيق فرص العمل.

وحول المتعثرين، قال “يجب على الحكومة إعادة النظر بهذا الملف، وإتاحة الفرصة بتسديد ما يترتب عليه من ذمم بما يراعي حق الدائن وإنهاء معاناتهم”.

وأشار الدعجة إلى أهمية إعادة النظر بكثير من الاتفاقيات التي تصل في بعضها إلى حد “شبه الفساد”، كما دعا إلى إعادة النظر المتعلقة بالاستثمار.

وطالب الحكومة بدعم المزراعين ومربي الثروة الحيوانية لما لهذا القطاع من أهمية حيوية وبما يوفر فرص العمل التي تستغل فيها الكوادر الوطنية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق