“الاتصالات” تعالج التضخم في أرقام خدمات الاتصالات المتنقلة

هلا أخبار – قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات غازي الجبور، إن الهيئة دأبت على نشر مؤشرات قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخلصت منذ العام 2017 إلى أن أرقام خدمات الاتصالات المتنقلة التي تصل الهيئة هي أرقام مضخمة وغير واقعية.

وأوضح الجبور في بيان صحفي الأحد إلى أن الهيئة “قامت وبالتشارك مع المشغلين بالدخول إلى أنظمة إدارة شبكاتهم وتفحص سجلات المشتركين، وتأكدت أن الأرقام غير حقيقية وتحتاج إلى التصحيح”.

وأشار إلى أن الشركات اعتمدت هذا الأسلوب لـ”تضخيم حصصها السوقية، كما أن عروض الشركات في السابق كانت تركز على تقليل كلف الاتصالات على الشبكة نفسها وتزيد أسعار الاتصالات مع الشبكات الأخرى ما حدا بالمواطن إلى اللجوء للاشتراكات المتعددة لتقليل الكلف”.

وأضاف، أن الوضع الحالي تغير، حيث أصبحت الشركات تعطي دقائق كثيرة على الشبكات الأخرى وبالتالي قلت الحاجة للاشتراكات المتعددة، كما أن الهيئة تقوم حالياً بمراجعة أسواق الاتصالات ما حدا بالشركات إلى إعطاء أرقام أكثر واقعية، كما أن التعليمات لا تسمح للذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً والذين تزيد نسبتهم على 34% من المواطنين بالاشتراك في خدمات الاتصالات المتنقلة.

وأشار الجبور إلى أن تضخيم الأرقام أعطى مؤشراً سلبياً في الماضي عن معدل العائد للمستخدم، أي الإنفاق على الاتصالات المتنقلة، كما أن تصحيح هذه الأرقام أعطى مؤشراً أكثر واقعية وأكثر إيجابية وجاذبية لسوق الاتصالات المتنقلة. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق