40 بالمئة من مساحة إربد الكبرى مشمولة بشبكات تصريف المياه

** 2 مليون دينار عطاءات متعلقة بتصريف مياه الأمطار سنوياً 

هلا أخبار- قال مدير دائرة الأشغال الهندسية في بلدية اربد الكبرى المهندس محمد عبابنة ان 40 بالمئة من مساحة اربد الكبرى مشمولة بشبكات تصريف المياه.

واضاف ان البلدية تقوم سنوياً بتخصيص مبلغ 2 مليون دينار لطرح عطاءات متعلقة بتصريف مياه الأمطار داخل حدود البلدية، موضحاً أن مساحة المدينة كبيرة جداً ومساحة الخطوط القائمة متواضعة اذا ما قورنت بالمساحة الكلية لإربد الكبرى وانها لم تعاني من أية مشاكل نوعية خلال المنخفضات الجوية الماضية وان اغلب المشاكل انحصرت في تجمعات المياه وارتفاع منسوبها في بعض الشوارع.
وأشار إلى ان ابرز البؤر الساخنة الموجودة في المدينة تمت دراستها خلال الموسم المطري الحالي هي المنطقة الواقعة في محيط دوار العيادات بايدون وتم تأسيس خطوط ربط لها وسيتم استكمال المشروع في الفترات القادمة، إضافة لأجزاء من المدينة الصناعية ونهاية شارع إسلام أباد باتجاه شارع عطية بني هاني وتم تنفيذ المرحلة الأولى من الشارع وسيتم الانتقال للمرحلة الثانية في فترات لاحقة بما يضمن نقل كميات المياه المتدفقة لوادي البارحة.
ولفت الى ان المناطق التي عالجتها البلدية خلال الفترة الماضية تمثلت بأجزاء من شارع الهاشمي، شارع اسلام اباد ، شارع فضل الدلقموني، وعدد من الشوارع في منطقة الروضة اضافة الى مناطق واسعة داخل حدود منطقة النزهة ومنطقة ايدون حيث تم حل مشكلة تدفق المياه القادمة من منطقة الحجوي.
وبين العبابنة ان البلدية تعمل على استكمال بعض الجزئيات التي تضمن حلولا لمشاكل المياه القادمة من عجلون بالإضافة لدراسات مساحية ستنتهي باقل من شهر لوادي زبدة كما ستقوم البلدية في العام القادم بإعادة انشاء جزء من شارع الهاشمي من إشارة الملكة نور باتجاه دوار الدرة ويتضمن هذا المشروع عمل خطوط لتصريف المياه تنهي مشاكل التجمع في أجزاء من الشارع.
ونوه العبابنة ان البلدية لم تستوف استكمال طرح العطاءات للعام القادم بانتظار الموافقة على الموازنة.
وقال ان البلدية تربط المقاولين المنفذين لمشاريع تصريف مياه الامطار بكفالات حسن تنفيذ وكفالات صيانة وإجراءات بموجب العقد مؤكدا انه لا تهاون في هذا الجانب وهي تقوم من خلال الأجهزة المعنية المتابعة للمقاولين بأخطار أي مقاول بوجود الخلل ويقوم بتصويبه خاصة اثناء التنفيذ وذلك بموجب كفالة حسن التنفيذ وبعد التنفيذ يكون ملتزماً بكفالة الصيانة.
وناشد مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس منتصر المومني المواطنين بعدم ربط مزاريب مياه الامطار على شبكات الصرف الصحي، مشيرا الى وجود ممارسات متعددة من هذا القبيل اخذت جهدا اضافيا من كوارد الشركة لإعادة فتحتها وعالجت فياضانها الذي يتكرر مع كل شتوة.
وكان عدد من المواطين اشتكوا من عدم كفاءة شبكات تصريف المياه وقدرتها على استيعاب كميات اكبر من المياه خاصة في حالات الهطول المطري الغزيز والتي تشكل هاجسا وقلقا لهم ولمستخدمي الطريق.    (بترا)

آخر الأخبار

حول العالم