“اللوجستية” تبدأ بتخزين مادة الديزل لصالح الشركات التسويقية

** “جوتك” تقوم (حالياً) بتخزين أكثر من 90% من مستوردات المملكة من البنزين

** “جوتك” وردت حوالي (1.33) مليون دينار كضرائب إلى الخزينة خلال عامين

هلا أخبار- بدأت الشركة اللوجستية للمرافق النفطية “جوتك” بتخزين مادة الديزل (يورو 5) في مرافق العقبة النفطية لصالح الشركات التسويقية.

وقال مصدر مسؤول في الشركة اللوجستية (جوتك) السبت، إن الشركة وقعت اتفاقية خدمات مرفقية للعام الحالي مع الشركتين، وتشمل تخزين مستوردات المملكة من مادتي البنزين 90 و95 بالإضافة إلى الديزل.   

وذكر المصدر أنّ الشركة اللوجستية تقوم (حالياً) بتخزين أكثر من 90% من مستوردات المملكة من البنزين وأكثر من 40% من إجمالي الطلب في المملكة.

وأوضح أنها ترتبط باتفاقيات تخزين تجارية طويلة الأجل مع شركات القطاع الخاص مثل: المناصير وتوتال ويونيغاز والبحر الأحمر، بالإضافة إلى قيامها بتخزين حوالي 10% من مستوردات المملكة من مادة الغاز البترولي المسال، وتخزين كامل صادرات المملكة من الوقود الثقيل لصالح شركة مصفاة البترول الأردنية.

وقال إنه منذ بدء تشغيل الشبكة لمرافقها، وعلى مدار عامي 2017 و 2018م،  بلغ صافي أرباحها حوالي 4.5 مليون دينار أردني. وقال إنّ الشركة وردت حوالي (1.33) مليون دينار كضرائب إلى الخزينة، منها حوالي 871 ألف دينار كضريبة دخل عن أرباحها في العامين 2017 و2018.

 وحققت الشركة اللوجستية 2.91 مليون دينار كصافي ربح بعد الضريبة عام 2018، بالإضافة إلى أنها حققت أرباحاً قبل احتساب الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاءات (EBITDA) بلغت 4.8 مليون دينار، وكانت نسبة هامش الربح التشغيلي 40%.

وأوضح أن الشركة تحوّل كل دينار من إيراداتها إلى 40 قرشاً كربح تشغيلي، وهذه نسبة تعبّر عن الكفاءة التشغيلية العالية لعمليات الشركة.

وبين المصدر أن الشركة اللوجستية بدأت بالتشغيل التجاري الكامل لمرافقها الجديدة في مطلع العام 2019، في العقبة (106) ألف طن وفي الماضونة (350) ألف طن.

وبحسب المصدر، ستقوم الشركة بزيادة سعاتها التخزينية في العقبة وزيادة حصتها السوقية من السعات التخزينية في العقبة من 42% إلى 69% من خلال انتقال أصول المصفاة اللوجستية في العقبة والمطارات، وستقوم بمناولة أكثر من 90% من جميع مستوردات المملكة من المحروقات والنفط الخام والغاز البترولي المسال.

يذكر أن الشركة اللوجستية “جوتك” تأسست في شهر آب 2015 وتعمل على أسس تجارية وربحية بحتة بموجب قرار مجلس الوزراء بحيث لا تشكل عبئاً على الخزينة، وتهدف إلى تعزيز المنافسة في السوق النفطي وضمان أمن التزود بالمشتقات النفطية في حالات الطوارئ، معتمدة على أحدث الأساليب والمعايير العالمية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق