الرزاز: دراسة تخفيض كلف الطاقة على القطاعين السياحي والصناعي بالعقبة

** الشركات العالمية مهتمة بإقامة استثمارات لفنادق من فئة النجمتين وثلاث نجوم وإنشاء معاهد للتدريب الفندقي

هلا أخبار- أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، خلال لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، مع رئيس وأعضاء مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ومسؤولي الشركات والمؤسسات التابعة لها على ثقته بأن مستقبل منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة واعد.

ولفت رئيس الوزراء إلى أهمية إعادة قراءة الواقع في العقبة ووضع استراتيجية تنسجم مع رؤية جلالة الملك، بحيث تركز على القطاعات المهمة في المملكة وتدعم الاقتصاد الوطني مثل السياحة واللوجستيات.

وأشار رئيس الوزراء إلى الاهتمام الذي لمسه أثناء مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس من ممثلي الشركات العالمية لإقامة استثمارات لفنادق من فئة النجمتين وثلاث نجوم، وإنشاء معاهد للتدريب الفندقي، لافتا إلى أهمية التفكير بالاستثمار في امتلاك أو تشغيل البواخر السياحية للركاب.

وبشأن مخصصات المشاريع والاستثمار، أكد رئيس الوزراء أن معظم مشاريع الحكومة الرأسمالية سيتم تنفيذها من خلال مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وبما يوفر قدرة ومجالا أوسع لجذب استثمارات إضافية بدلا من تنفيذها من خلال الموازنة.

وحول كلف الطاقة على مختلف القطاعات في العقبة، قال رئيس الوزراء: إنه سيتم دراسة تخفيض كلف الطاقة على القطاعين السياحي والصناعي.

* أخبار متصلة : 

الملك من العقبة: لا بد من ايجاد حلول لتخفيض كلفة الطاقة وأسعار الكهرباء

الملك يجتمع في العقبة مع ممثلين عن القطاع السياحي الخاص





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق