الذنيبات: مقتل شركة الفوسفات كان بتوقيع اتفاقية حصرية التعدين مع شركتين

 ** منذ توقيع الاتفاقيات تم إحالة عطاءات للشركتين بمليار و 600 مليون

** آلات تم شراؤها بملايين الدنانير لم تستخدم حتى اللحظة

** الأردن الثاني عربياً والخامس عالمياً في انتاج الفوسفات

** لا تعيينات جديدة في الفوسفات إلا لمهنيين وللضرورة القصوى

** مكافآت إنهاء خدمات بناء طلب في الخمس سنوات الماضية كلفت 110 مليون دينار

114** مليون دينار رواتب موظفي الشركة في عام 2016

هلا أخبار- محمد أبو حميد – قال رئيس مجلس شركة مناجم الفوسفات الأردنية د. محمد الذنيبات انه قرأ ملفات الشركة لدى ترؤسه مجلس الادارة.

وأكد الذنيبات خلال اجتماعه مع لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية، الاثنين، عن وجود ايجابيات وسلبيات في ملفات الشركة والتي كان لا بد من مراجعتها مع أشخاص عاملين واخرين غادروا الشركة.

وبين أن “الفوسفات” لا تقوم بالتعدين بذاتها منذ أكثر من 12 عاما، ووقعت اتفاقيات مع  شركتين بحصرية التعدين وهذا كان مقتل لشركة الفوسفات.

واستغرب الذنيبات من “الاتفاقيات” الموقعة بين الشركتين كاشفا ان الحصرية أدت الى احالة عطاءات على هاتين الشركتين منذ توقيع الاتفاقيات، وأن قيمة العطاءات المحالة عليها بلغت مليار و600 مليون دينار.

وتابع ان شركة الفوسفات طلبت من الشركتين شراء معدات بملايين الدنانير، تقدر ب 50 مليون دينار، وأكد أن الآلات لم تستخدم حتى هذه اللحظة وهي الآن في “الحسا”، مطالبا النواب بزيارتها.

وأكد الذنيبات أن شركة الفوسفات التزمت بعدم إجراء تعيينات جديدة للموظفين، مستثنيا المهنيين إذا اضطرت الحاجة “للضرورة القصوى”.

وبيّن الذنيبات أن الشركة اتخذت قرارا آخر، بعدم إدخال أي موظف جديد على نظام الموظفين الحاليين، مشيرا إلى كلف المكافآت العالية التي يرتبها النظام الحالي على الشركة.

كما اتخذت شركة الفوسفات قرارا بإنهاء عمل مستشارين لديها، بالإضافة إلى إلغاء النفقات الزائدة؛ كالسفر، حيث تم ضبط نفقات بقيمة 60 مليون دينار خلال العامين 2017 و2018، بحسب الذنيبات.

وأوضح الذنيبات أنه وفي عام 2015 أُقر نظام “الوفاة والتعويض”، الذي يمنح من بلغ عمر التقاعد المبكر ويريد انهاء خدماته مكافآت عالية.

وقال الذنيبات إن لهذا النظام إيجابيات، حيث أوجد منافع للأفراد، إلا أن سلبياته كانت أكبر بكثير من إيجابياته، مبينا أن “حجم المكافآت كان هائلا”.

وأضاف الذنيبات أن النظام أدى إلى خروج 1300 موظف من الشركة خلال الأعوام 2015 و2019 بناء على طلبهم وأن كلف المكافآت التي دُفعت لخروجهم زادت على 110  مليون دينار.

وكشف الذنيبات أن كلف رواتب العاملين في شركة الفوسفات والشركة الهندية الأردنية للصناعات الكيميائية المحدودة (IJC)، بلغت 114 مليون دينار في عام 2016، منهم 94 مليون و700 ألف دينار لشركة الفوسفات وحدها.

ولفت الذنيبات إلى أنه وفي عام 2012 تم توظيف 1500 شخص، حيث ارتفع عدد موظفي الشركة في جميع مواقعها إلى حوالي 3230 موظفا.

وزاد أنه لا يمكن إنهاء خدمات أي موظف وهو موجود على نظام الخدمة المدنية، مؤكدا أن “من أُنهيت خدماته، أُنهيت طوعا”.

وأكد الذنيبات أن شركة الفوسفات تعد من أكثر الشركات الموظفة للأفراد، مشيرا إلى أنه “يعيش عليها أكثر من 20 ألف عائلة بطريقة مباشرة وغير مباشرة”.

وطمأن الذنيبات أن الشركة الآن تسير بخط جيد، وأنه تم تعديل أنظمة العطاءات وأنظمة الموارد البشرية.

وأشار إلى أن أول متطلب لاستقرار الشركة هو؛ “الثقافة التنظيمية”، مؤكدا أنه تم العمل عليها وأنه لن يوجد تمييز بين شخص وآخر، كما أنه تم اتباع سياسة “الباب المفتوح” والتي تعني إمكانية التواصل مع المسؤول.

وقال الذنيبات إنه يوجد في العالم 82 دولة تعدّن فوسفات، كاشفا أن ترتيب الأردن الخامس عالميا والثاني عربيا في انتاج الفوسفات.

واعتبر الذنيبات وجود أكثر من شركة لتعدين الفوسفات في الأردن “خطرا وتضاربا” في العمل، قائلا: “لا اعتقد أن الحكومة ستُقدم على إعطاء مستثمر آخر تعدين الفوسفات في الأردن”.

وقال “وضعنا خطة لضبط النفقات وزيادة حجم المبيعات خلال 3 أعوام وطبقت الخطة ونجحت أفضل مما كان متوقعاً، وقمنا بتحديد نطاق العمالة لكل خط انتاج وتحديد الجهة المسؤولة عنه وتحديد آلية المتابعة والمساءلة”.

وأكد الذنيبات أنه تم مساءلة موظفين وتم اخراجهم من الشركة.

وبين انه تم تخفيض كلفة العمالة بنسبة 23%، وأن وقائمة الرواتب كانت 94.7 مليون دينار عام 2016، وفي عام 2019 بلغت 72.08، أي انخفضت بنحو 22 مليون دينار.

وأشار إلى انه تم تخفيض تكلفة انتاج طن الفوسفات من 78 دولارا عام 2016 الى 62 دولارا عام 2019، مؤكدا أنه يعد تخفيضا كبيرا، وأنه ساهم في دعم تنافسية الشركة وفتحها لأسواق جديدة، حيث زادة نسبة المبيعات نسبة 23%، بحسب الذنيبات.

وتابع أن النتائج المباشرة للاجراءات التصحيحية خفضت خسائر الشركة  عام 2017 بنسبة 50% وساهم ذلك في تحقيق أرباح للشركة في عام 2018 بلغت56%.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق