الصحفيون العرب: مشروع ترمب يخدم الاحتلال ومشروعه الاستيطاني

هلا أخبار- دان الاتحاد العام للصحفيين العرب بما يعرف بــ “صفقة القرن” التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء وانها وضعت بمعزل عن المجتمع الدولي ومبادئ الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة الأمر الذي يفتح صفحة جديدة في سجل تمرد الدول الكبرى على المواثيق الدولية وخروجها السافر على هذه المواثيق.
وأضاف الاتحاد في بيانه، اليوم الثلاثاء، أن مشروع ترمب لا يتمتع بأية مصداقية سياسية، ويسقط الثوابت التاريخية والوجودية والجغرافية للفلسطينيين، وجاء لخدمة الاحتلال ومشروعه الاستيطاني الواسع.
وأكد أن المشروع يشكل قتلاً لحل الدولتين الذي توافق عليه المجتمع الدولي، باستثناء الولايات المتحدة ودولة الاحتلال، كما انه بمثابة دعم أمريكي لنتنياهو في الانتخابات المقبلة، وسيوظفه ترمب في حملته الانتخابية المقبلة لكسب الأصوات اليهودية.
ودعا الاتحاد العام للصحفيين العرب جميع الدول العربية لاتخاذ موقف موحد لمواجهة هذا المشروع، الذي لا يلبي الأماني والحقوق المشروعة للشعب العربي الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية. (بترا) 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق