“الصيادلة” تطالب بخطوات جادة وعملية لمواجهة صفقة القرن

هلا أخبار – دعت نقابة الصيادلة الحكومة لاتخاذ خطوات جادة وعملية لمواجهة هذه صفقة القرن التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء أمس الثلاثاء.

وطالبت النقابة في بيانها، من الحكومة إلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل وإيقاف كل النشاطات التطبيعية السياسية والاقتصادية مع الكيان الإسرائيلي.

وتاليا نص بيان النقابة:

“إن هذه الارض لا تتسع لهويتين اما نحن او نحن

تابع مجلس نقابة الصيادلة مساء امس اجتماع المستعمرين و المحتلين وشذاذ الآفاق في البيت الأبيض و ما تمخض عنه من صفقات تهدف لتجريد اصحاب الحق من أراضيهم فيما بات يعرف بصفقة القرن (صفقة العار) و هو ذات المشروع الذي جعلنا نستحضر وعد بلفور و سايكس بيكو و كل المؤامرات التي كانت صفعة للنظام الرسمي العربي كنتيجة لحالة الانقسام و التشرذم التي تعاني منها الأمة و كان نتاج ذلك من الاحتلال الغاشم لارض فلسطين و التي باتت البلد الوحيد المحتل هذه الأيام.

اننا في مجلس النقابة وباسم كل صيادلة الأردن لن نكون شهاد زور على هذا التزوير للتاريخ والحاضر والمستقبل ملتزمين في موقفنا اتجاه فلسطين و شعبها وأهلنا ضد هذه الخطوات والصفقات التي ولدت ميتة لتعطي صاحب النفوذ و العربدة الحق في استمرار الاحتلال ومصادرة أرض الشعب الفلسطيني وعاصمته القدس الشريف.

حيث اعترف بتصريحاته وأسماها مستوطنات وقال إن الخرائط تتغير على مر الزمان و هذا بحد ذاته اعتراف بأن فلسطين محتلة وان الكيان الصهيوني ما هو إلا مرض سرطان ينتشر بجسد فلسطين المقاومة خارطتها واحدة من البحر إلى النهر وعاصمتها القدس الشريف أكبر من شخوص و صفقات وستنقلب الموازين بوحدة الشعب الفلسطيني موحدة واحدة للتصدي لصفقة العار.

إن الإعلان إذا دل على شيء فانما يدل على ضعف وإرهاب لتسويق المخططات المشبوهة التي تهدف الى إسقاط الحق التاريخي والمستند الى القرارات الدولية للشعب الفلسطيني باقامة دولته المستقلة وعاصمته القدس الشريف.

و اننا ندعو الحكومة الأردنية بأخذ خطوات جادة و عملية لمواجهة هذه الصفقة وأولى هذه الخطوات هو إلغاء اتفاقية الغاز مع العدو الاسرائيلي وإيقاف كل النشاطات التطبيعية السياسية والاقتصادية مع هذا الكيان.

ويؤكد مجلس النقابة تمسكه بالثوابت الوطنية الرافضة لأي محاولات للقضاء على حق الشعب العربي الفلسطيني ولأي مخططات لتصفيه قضيته على حساب دول اخرى من بينها الاْردن.

ويدعو مجلس النقابة ابناء الوطن للوقوف خلف قيادة الأردن في رفضها لهذه المخططات والمؤامرات متمسكين بوحدتنا الوطنية القادرة على الوقوف امام كل المؤامرات ، وبالوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية.

كما ندعو الاحزاب والنقابات والقوى الوطنية لأخذ دورها على الارض للحشد لرفض هذه الاتفاقية المشؤومة بكافة الطرق السلمية والمشروعة وندعو مجلس النقباء لإقامة فعالية جماهيرية رفضًا لمثل هذه الصفقات”.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق