“المهندسين” تعلن اطلاق جائزة أفضل منتج أردني في قطاع الصناعات الكيميائية بدورته الثالثة

هلا أخبار – عقدت نقابة المهندسين الأردنيين، الأحد، مؤتمرا صحفيا لاطلاق جائزة أفضل منتج أردني في قطاع الصناعات الكيميائية بدورته الثالثة، بحضور نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي، وعضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكيميائية المهندس محمد المحاميد، ورئيس لجنة الجائزة المهندس عبدالحميد قنديل واعضاء لجنة الجائزة.

واكد نقيب المهندسين أن جائزة أفضل منتج أردني في قطاع الصناعات الكيميائية جاءت لتكون محفزا للصناعات الاردنية على تطوير منتجاتها لتصبح مميزة ومنافسة في السوقين؛ المحلي والعالمي وبما ينعكس ايجابا على دورها في دعم الاقتصاد.

ولفت إلى ان نقابة المهندسين وباعتبارها كبرى النقابات المهنية ورائدة مؤسسات المجتمع المدني تأخذ على عاتقها العمل في كل ما من شأنه دعم الاقتصاد الوطني وتحفيز النمو في القطاع الاقتصادي وخاصة القطاع الصناعي باعتباره من القطاعات الرئيسية التي تساهم في عملية النمو في الاقتصاد الوطني بشكل مباشر من خلال زيادة التبادل التجاري مع الدول الصديقة والشقيقة وتشغيل العمالة المحلية، إضافة إلى كونها شريك مع العديد من القطاعات الاخرى وتساهم في تحريك العمل في تلك القطاعات.

ودعا المهندس سمارة الى ضرورة العمل بكل الوسائل والسبل لدعم قطاع الصناعة وزيادة التوعية بأهمية دور القطاع في تحفيز النمو بالقطاع الاقتصادي وتوفير الفرص والبيئات الضامنة لتمكين القطاع من المنافسة في الاسواق الخارجية.

وأشاد عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكيميائية المهندس محمد المحاميد، بالدور الذي تعلبه وسائل الاعلام في دعم الجائزة والعمل على انتشارها بين كافة الشركات والمصانع ذات العلاقة، مبينا ان جائزة أفضل منتج أردني في قطاع الصناعات الكيميائية بدورته الثالثة تأتي انطلاقا من دور النقابة الوطني في دعم الصناعة المحلية لتصبح صناعة ذات اقبال داخل السوق المحلي والعالمي.

وأشار إلى ان للجائزة أيضا دور مهني ينطلق من قيام قطاعات الصناعات الكيميائية على كاهل المهندسين الكيميائيين ذوي الخبرات والكفاءات العالية، الذين يقومون بالاشراف على خطوط الانتاج والمراقبة والجودة والنوعية على المصانع.

ولفت المهندس المحاميد إلى أن اللجنة التحضيرية للجائزة تم تشكيلها كأحد اللجان الرئيسية الدائمة للشعبة، بالشراكة مع القطاعين العام والخاص من كافة المؤسسات والوزارات الحكومية والقطاع الصناعي والمهندسين ذوي الخبرة في ذلك المجال، بهدف تطوير معايير الجائزة بشكل دائم.

وأوضح أن الجائزة تأتي بالتعاون مع حملة “صنع في الاردن” التي أطلقتها غرفة صناعة عمان لدعم القطاع الصناعي، داعيا كافة الشركات والمصانع ذات العلاقة الى المشاركة في الجائزة لما له من أثر ايجابي في دعم الصناعات الوطنية.

بدوره، أكد رئيس اللجنة التحضيرية للجائزة المهندس عبدالحميد قنديل، ان الجائزة تهدف الى ابراز المنتجات الاردنية المتميزة وتحفيز الصناعات الاردنية ليكون لها دور منافس في السوق العالمي.

واستعرض المهندس قنديل أبرز القطاعات المستهدفة من الجائزة، والمتمثلة بقطاع صناعة المنظفات وقطاع صناعة الدهانات والمواد اللاصقة والاحبار والاصباغ، قطاع صناعة كيماويات البناء والاسمنت، قطاع الاسمدة الكيماوية والمبيدات وقطاع صناعة الزيوت المعدنية ومستحضرات التجميل وقطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق