“العمل” توقع 3 اتفاقيات لتشغيل الأردنيين

هلا أخبار – وقعت وزارة العمل اليوم الخميس 3 إتفاقيات تشغيل مباشر مع كل من شركة ماجد الفطيم(هايبرماركتس)، والمركز العلمي للتوحد والاضطرابات، ونقابة اختصاصيي المختبرات الطبية الأردنية، بهدف تشغيل الأردنيين.

ووقع الاتفاقية عن الوزارة وزير العمل نضال البطاينة وعن الشركات المدراء العامون، فيما وقع عن النقابة ممثل النقابة نائل السعودي.

وقال البطاينة ان توقيع الاتفاقيات يأتي ضمن أولويّات الحكومة، التي وجهنا جلالة الملك عبد الله الثاني ضمن الميثاق الوطني للتشغيل.

وأكد وزير العمل، أن الاتفاقيات جاءت بهدف توفير فرص عمل لائقة وكريمة للشباب الأردني، بما يساهم في تخفيض نسب ومعدلات البطالة، مشيراً إلى أن الأولوية الرئيسية للحكومة هي تمكين وتشغيل الأردنيين، بالتنسيق مع القطاع الخاص.

وأضاف البطاينة أنه تم توفير 630 فرصة عمل بموحب الاتفاقيات منها 150 فرصة عمل نوعية في المختبرات الطبية الأردنية، و 450 فرصة عمل بكارفور، و 30 فرصة عمل بالمركز العلمي للتوحد.

من جهتهم، اكد المستثمرون، أن هذه الخطوة من جانب الشركات، تاتي ضمن استراتيجيتهم في مجال المسؤولية الإجتماعية الهادفة للمساهمة في التخفيف والحد من ظاهرتي الفقر والبطالة، عبر خلق وظائف مُستدامة للشباب تحقيقا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشامل.

بدوره، قال آلان أنجلبرت، مدير كارفور الأردن لدى “ماجد الفطيم للتجزئة”: “يوفر كارفور الأردن حالياً 2,160 وظيفة يشغل الأردنيون نسبة 99.3% منها، وسيرتفع هذا الرقم بواقع 450 وظيفة جديدة من خلال منصة التشغيل الوطنية، حيث يأتي هذا التعاون انطلاقاً من التزام الشركة الطويل الأمد في تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بهدف المساهمة بتنمية الاقتصاد الوطني، وذلك تماشياً مع استراتيجية كارفور الهادفة إلى تمكين المجتمع المحلي، وأكد أنجلبرت على أهمية دعم الشباب الاردني من أصحاب الكفاءات، وتوفير فرص العمل لهم في القطاع الخاص، من خلال مسارات مهنية متنوعة تضمن لهم دوام النمو والتطور”.

وقال ممثل نقابة اختصاصيي المختبرات الطبية الأردنية نائل السعودي “اننا ماضون في خلق 150 فرصة عمل للخريجين اختصاص المختبرات الطبية على مرحلتين بالتشارك مع وزارة العمل، وسنقوم بتبني خريجي هذا الاختصاص الهام والمؤثر على صحة المريض لنقوم بتاهيلهم للقيام بعملهم على اكمل وجه من حيث معاملة المريض واجراء الفحوص الطبية باعلى مستويات الجودة”.

كما قال ممثل المركز العلمي للتوحد، “سيتم تقديم تدريب للعاملين في مجال التوحد الدفعة الأولى 30 متدرب وحسب البرامج التدريبة المعتمدة والمتخصصة في تحليل السلوك التطبيقي بواقع 40 ساعة نظرية وبعد ذلك سيخضع المتدرب لتدريب عملي كشرط للحصول على الشهادة علما ان المركز حاصل على اعتمادية البورد الامريكي في الاردن، على ان يكتمل التدريب حسب الاتفاقية قبل نهاية العام ونحن ملتزمون بالتعاون والعمل التشاركي مع وزارة العمل والحكومة الاردنية”.

هذا ولازالت الوزارة ملتزمة بشكل مستمر بالبحث عن تشاركية مع القطاع الخاص من اجل توفير فرص عمل مستمرة للأردنيين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق