الزرقاء: فعاليات شعبية تؤكد مركزية القضية الفلسطينية

هلا أخبار- نظمت الفعاليات الشعبية في الزرقاء والرصيفة مهرجانين للتأكيد على مركزية القضية الفلسطينية للعرب وللتنديد بالخطة الأمريكية المزعومة للسلام “صفقة القرن” المنحازة لاسرائيل.
وبين المتحدثون في الفعالية الأولى التي نظمتها الفعاليات الشعبية في ديوان أبناء الرصيفة ضرورة مناهضة ما يسمى ” بصفقة القرن الأمريكية” الرامية لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني في وطنه ومقدساته.
وأكدوا على حق الهاشميين في استمرار الوصاية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، ودعم وتأييد مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني التاريخية التي تتمسك بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة ومترابطة جغرافياً وعاصمتها القدس الشريف، لافتين إلى التفاف المواطنين حول القيادة الهاشمية الرافضة للتوطين والوطن البديل وأي تغييرات في معالم القدس الشريف .
كما نظم تجمع أبناء الكرك في جمعية مؤاب الخيرية في الزرقاء احتفالاً لدعم مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني الرافضة لأية خطة سلام مزعومة لا تقر ولا تعترف بقرارات الشرعية الدولية.
وبينوا ان الأردنيين ملتفون حول قيادتهم الهاشمية الداعم الرئيسي لقضايا الأمة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث ان جلالة الملك عبد الله الثاني يذكر على الدوام بأن استقرار المنطقة مرهون بتحقيق سلام عادل وشامل يحقق للشعب الفلسطيني تطلعاته بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع من حزيران عام 1967 .
وأشار المتحدثون خلال الاحتفال إلى ان خطة السلام الأمريكية المزعومة ” صفقة القرن ” التي طرحتها الإدارة الأمريكية تتناقض بدرجة كبيرة مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وبالأخص قرار رقم 242 ، وقرار رقم 338 ، إضافة إلى مخالفة قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 الذي يؤكد حق اللاجئين في العودة إلى الأراضي التي شردوا منها وتعويضهم .   (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق