“تآلف الجميعات الخيرية”: القدس عاصمة فلسطين والوصاية الهاشمية حق لا يمكن التنازل عنه

هلا أخبار- أكّد تآلف الجمعيات الخيرية لنصرة القدس وفلسطين على دعم موقف جلالة الملك عبدالله الثاني والشعب الأردني لمواقفه الثابتة والتاريخية في دعم القضية الفلسطينية، رغم الضغوط والتحديات الصعبة التي تمر بها المملكة.

وقال تآلف الجمعيات في بيان وصل “هلا أخبار” نسخة منه، مساء السبت، إنّ المبادرة الأمريكية وأية مبادرة أخرى لا تلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني تعتبر باطلة ومرفوضة جملة وتفصيلاً.

وأشار البيان إلى أنّ ما تسمى بـ “صفقة القرن” ولدت ميتة، مشدداً على أنّ حق تقرير المصير هو حق مقدس للشعب الفلسطيني يمارسه على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة، ولا يحق لأيٍ كان التصرف في هذا الحق.

وأكّد البيان: أنّ القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة الأبدية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، هي حق لا يمكن التنازل عنه أو المساس به.

وحذّر البيان من التداعيات الكارثية من قانون يهودية الدولة الذي أقره الكنيست ودعمه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي سيمتد على المنطقة بأسرها لما ينطوي عليه من تهجير للفلسطينيين من الأراضي المحتلة، ويؤدي إلى نظام أبرثايد عنصري ومقيت.

وأكّد البيان أنّ التهديدات المبطنة والمعلنة الموجهة للشعب الفلسطيني بالتجويع والتركيع لن تؤدي إلى قبوله بالتنازل عن حقه بالعودة وحق تقرير المصير، مؤكداً على الرفض القاطع لصفقة القرن.

يذكر أن تآلف الجميعات الخيرية لنصرة القدس يتكون من جمعيات: بيت المقدس وخليل الرحمن وعيبال ومحافظة نابلس وطولكرم وسلوان وأبناء جنين وقلقيلية ومجلس عشائر طوباس.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق