الكيلاني: نقص عالمي بالكمامات الطبية و3 مصانع أردنية بدأت بتصنيعها

** الكيلاني: مصنع أردني يصنّع كمامات طبية، بقدرة انتاجية تصل إلى 100 ألف كمامة في اليوم

** الكيلاني: توفير الكمامات في الصيدليات خلال اليومين القادمين

** الكيلاني: الكمامة لا تصنف كدواء، وهي غير مسعرة

هلا أخبار – حسام العموش وبتول حبيبه – كشف نقيب الصيادلة زيد الكيلاني أن أحد المصانع الأردنية بدأ بتصنيع كمامات طبية، بقدرة انتاجية تصل إلى 100 ألف كمامة في اليوم.

وأوضح الكيلاني في حديثه لـ”هلا أخبار”، أن الكمامات التي سينتجها المصنع ليست كالكمامات المتعارف عليها، كما أن سعرها سيكون مرتفعا نسبيا، وقد يصل إلى 20 دينارا.

وبيّن الكيلاني أن هذه الكمامات لا يحتاجها المواطن العادي، بل صنعت للمرضى وللطاقم الطبي ولأي شخص يحتك بشخص مصاب بفيروس كورونا بشكل مباشر.

ولفت الكيلاني إلى أن الكمامات التي سينتجها المصنع، ستكون على قدر عال من الحماية، بحيث تكون محكمة الإغلاق من كل الأطراف، وتحتوي على “جل” من الداخل يقي من البكتيريا.

وعن النوع الثاني من الكمامات (N95) والتي تحمي من فيروس كورونا، قال الكيلاني إن هنالك نقصا عالميا فيها وليس فقط في الأردن.

وأكد الكيلاني أن مصنعين آخرين في الأردن بدأوا بتصنيع الكمامة العادية “التجارية”، مؤكدا أن جميع أنواع الكمامات ستكون متوفرة في الصيدليات خلال اليومين القادمين.

وأضاف الكيلاني أنه يجب على المواطن التفريق بين أنواع الكمامات المذكورة أعلاه، وأنه لن يحتاج الكمامة مرتفعة السعر. 

وعن ارتفاع أسعار الكمامات، أوضح الكيلاني أن الصيدليات لا ترفع أسعار الكمامات، بل المستورد هو من يرفعها كونه استوردها بسعر مرتفع.

وقال الكيلاني، إن “الكمامة لا تصنف كدواء، وهي غير مسعرة، وإن مستوردها ليس شرطا أن يكون مستودع أدوية، وليس محصور توفرها في الصيدليات”.

ودعا الكيلاني المواطنين إلى عدم الهلع والخوف واتباع طرق الوقاية من فيروس كورونا المعلن عنها، مؤكدا أنه لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في الأردن.

ومن ناحية أخرى، قال صاحب أحد مؤسسات المستلزمات الطبية لـ”هلا أخبار”، إن الصيدليات الأردنية خالية من الكمامات الطبية في ظل تزايد الطلب عليها.

وأكد أن السفارة الصينية استوردت عددا كبيرا من الكمامات الطبية من الأردن إلى الصين، بما فيها كمامات منتهية الصلاحية، حيث نفد مخزون الصين منها.

وأوضح أن الكمامات تعتبر منتجات غير مسعرة، مما يسمح للمزودين والباعة برفع أسعارها كيفما يشاؤون، مشيرا إلى أن بعض بائعي الكمامات قاموا برفع سعر الكمامة الواحدة إلى 2.5 دينار.

 

الكمامة الطبية (N95)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق